إسرائيل تشن غارتين على الجنوب اللبناني المقاومة تهاجم مواقع الاحتلال

جددت قوات الاحتلال الاسرائيلي اعتداءاتها الجوية والبرية ضد قرى وبلدات الجنوب اللبناني وشنت غارتين وقصفت بالمدفعية مواقع تشتبه في انها للمقاومة الوطنية . وردت المقاومة بهجوم على مواقع اسرائىلية في الشريط الحدودي المحتل. وذكرت مصادر امنية لبنانية ان طائرتين اطلقتا اربعة صواريخ على قرية حبوش الواقعة شرقي الشريط الحدودي الذي تحتله اسرائيل بعمق 15 كيلومترا في جنوب لبنان0 وقالت ان الغارة اعقبها قصف مدفعي للمناطق المحيطة بقرية كفر رمان ويرتفع بذلك الى 106 عدد الغارات الجوية الاسرائيلية على لبنان منذ بداية عام 1998. وقال بيان للجيش الاسرائيلي هاجمت المقاتلات الاسرائيلية هذا الصباح اهدافا ارهابية في القطاع الشرقي من المنطقة الامنية في جنوب لبنان0 وافاد الطيارون باصابة الاهداف بدقة وعادت جميع طائراتنا الى قواعدها سالمة. ولم ترد اي تقارير فورية عن سقوط قتلى او جرحى في الهجوم وكانت الطائرات الحربية الاسرائيلية اغارت امس الاول على مواقع يشتبه في انها تابعة لحزب الله الذي يقاتل لاخراج القوات الاسرائيلية وميليشيا جيش لبنان الجنوبي المتحالفة معها من جنوب لبنان. وأصدر حزب الله بيانا أعلن فيه مسؤوليته عن الهجمات وقال إن مقاتليه هاجموا مواقع طهرا والجاموسة والعديسة وعلي الطاهر الواقعة كلها داخل المنطقة الحدودية التي تحتلها إسرائيل. وأضاف البيان أن (الهجمات حققت إصابات مباشرة في صفوف العدو خصوصا في موقع طهرا) . وقالت المصادر إن إسرائيل ردت على الهجمات باطلاق أكثر من 50 قذيفة مدفعية على المناطق المحاذية للشريط الحدودي المحتل. وأضافت أن القذائف سقطت في بلدة كفر رمان وأطراف مدينة النبطية. وقالت المصادر إن الطائرات المروحية الاسرائيلية أطلقت خلال الليل صاروخين على موقع قريب من جبال البطم بدون الاشارة إلى وقوع أي إصابات. وتحتل إسرائيل المنطقة الحدودية منذ عام 1985 لمنع شن الهجمات من جنوب لبنان على مناطقها الشمالية.

طباعة Email