عرفات يزورها اليوم لالقاء (خطاب هام).. اسرائيل: قريع وافق على ابو ديس عاصمة لفلسطين في اجتماعات سرية بالسويد

بالتزامن مع زيارة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات لها اليوم كشفت مصادر دبلوماسية عن ان محادثات سرية فلسطينية ـ اسرائيلية عقدت بانتظام في العاصمة السويدية ستوكهولم منذ العام 1994 لضمان تنفيذ اتفاق اوسلو اسفرت حسب مصادر اسرائيلية عن اتفاق على ان تكون ابو ديس عاصمة الدولة الفلسطينية القادمة . وقال شلوموموجان المتحدث باسم السفارة الاسرائيلية في ستوكهولم ان هذه الاجتماعات شارك فيها رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني احمد قريع (ابو علاء) احد ابرز (طبخة اوسلو) السرية ايضا اضافة لآخرين من الجانبين معظمهم اكاديميين جامعيين. لكن مورجان قال ان لا علم لديه ان كانت هذه الاجتماعات استمرت الى الوقت الراهن. وأكدت وزيرة الخارجية السويدية آنا ليند لوكالة الانباء السويدية (تي تي) هذه المحادثات موضحة (انها تجرى بانتظام عندنا منذ 1994) , مضيفة (لا استطيع حقيقة القول بأن نتيجة محددة حققتها هذه الاجتماعات) . لكن المتحدث الاسرائيلي الذي اشار الى ان يوسي بيلين عضو حزب العمل المعارض الذي كان وزيرا في الحكومة العمالية رعى هذه الاجتماعات. وقال مورجان ان اهم نتيجة تمخضت عنها هذه الاجتماعات هي موافقة قريع على اقتراح بيلين بأن تكون قرية ابو ديس المحاذية للقدس هي عاصمة الدولة الفلسطينية القادمة لا القدس نفسها. ويفترض ان يحضر عرفات في ستوكهولم اليوم احتفالات بمناسبة مرور عشر سنوات على اعلان منظمة التحرير نبذها للارهاب والتي يحضرها وزير خارجية السويد السابق ستين اندرسون. وكانت (وثيقة ستوكهولم) التي جاءت نتيجة جهود وزير الخارجية السويدي السابق ستين اندرسون فتحت الباب امام حوار مباشر بين الولايات المتحدة ومنظمة التحرير ومهدت الطريق امام اتفاقات اوسلو التي وقعت في سبتمبر 1993. وعلم لدى وزارة الخارجية ان عرفات سيلقي خلال زيارته (خطابا يمكن ان نصفه بالمهم) . وذكرت ليند ان السويد عرضت وساطتها بين الفلسطينيين والاسرائيليين للسماح بمعاودة (التبادل البناء) بين الطرفين. ويتوجه عرفات من ستوكهولم غدا (الاحد) الى اوسلو في زيارة للنرويج يجري خلالها محادثات مع وزير الخارجية النرويجي نوت فولبيك حول تطورات عملية السلام وتعزيز دور النرويج في دفع العملية الى جانب تعزيز العلاقات الثنائية. وكان الرئيس الفلسطيني التقى امس في مقره في مدينة غزة مع وزير الداخلية الروسي سيرجي ستيباشين وتباحث معه (في العلاقات الثنائية الفلسطينية - الروسية واوضاع عملية السلام) . ووصل ستيباشين الى غزة امس قادما من اسرائيل حيث التقى رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو. ووصف عرفات الاجتماع بأنه كان (هاما وايجابيا) مشيرا الى ان (روسيا هي الراعي الثاني لعملية السلام) وانه تحادث مع الوزير الروسي حول (الاخطار التي تحدق بعملية السلام نتيجة التصريحات الاخيرة للقيادة السياسية الاسرائيلية وكذلك عدم التزامها بما تم الاتفاق عليه) . واوضح الرئيس الفلسطيني ان ستيباشين ابلغه ان (روسيا ستتحرك سريعا) لدعم العملية السلمية مضيفا انه (حمله رسالة الى الرئيس الروسي بوريس يلتسين ورئيس وزرائه يفجيني بريماكوف بهذا الخصوص) . من جهته قال الوزير الروسي انه (سيبلغ القيادة الروسية فور عودته الى بلاده بمواقف الطرف الفلسطيني) . واشار ستيباشين الى ان روسيا (تلعب دورا في تطوير الشرطة الفلسطينية حيث يوجد اتفاق لتدريب 100 من كوادر هذه الشرطة سنويا في المعاهد الروسية المختصة وخاصة في مجال مكافحة الارهاب) . ــ الوكالات

طباعة Email
#