ريتر يسعى لتقمص دور رامبو ، العراق ينفي شراء أسلحة رومانية

نفى العراق تقريرا لمحطة تلفزيون امريكية بأن العراق انتهك العقوبات الدولية بشرائه انظمة توجيه صواريخ طويلة المدى من رومانيا.وهون عامر السعدي مستشار الرئيس العراقي صدام حسين من شأن تقرير اذاعته شبكة سي.ان.ان التلفزيونية الاخبارية يوم الاحد باعتبار انه قصة قديمة ياتي احياؤها في اطار حملة اعلامية عدائية ضد العراق . وقال السعدي في تصريحاته الليلة قبل الماضية ان الاتهامات متحيزة ولا اساس لها ومحرفة. وذكرت شبكة (سي.ان.ان) في تقريرها ان العراق حاول في عامي 1995 و1998 شراء انظمة توجيه متطورة من رومانيا في انتهاك للحظر الذي فرضته الامم المتحدة على بغداد لغزوها الكويت في عام 1990 . ونفى وزراء رومانيون التقرير. وقال السعدي ان تقرير شبكة (سي.ان.ان) اثار قضية حسمت منذ امد طويل مع لجنة الامم المتحدة الخاصة المعنية بازالة اسلحة الدمار الشامل في العراق. واضاف ان العراق ارسل فعلا في مايو وفدا الى رومانيا برئاسة حامد خليل ابراهيم العزاوي لتسوية ما قال انه امور معلقة في عقد يرجع تاريخه الى عام 1995 . وقال ان مفتشي الاسلحة يعلمون بالعقد الذي لا يتعلق باي مواد او تكنولوجيا محظورة. ومضى يقول ان الوفد كان مهتما ايضا بنقل تكنولوجيا خاصة بقطع غيار مسموح للعراق بانتاجها. وقال السعدي ان سكوت ريتر (صاحب نظرية الاخفاء) الذي فشل خلال مهامه التفتيشيه في العثور على اي ادلة على وجود نشاط محظور يحاول الان تصوير نفسه على انه (بطل على غرار رامبو) لاسباب شخصية (تخدم اهدافا سياسية اسرائيلية) . ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات