اجتماع ثان للحكومة المصغرة خلال يومين: نتانياهو يستبعد الانسحاب من لبنان

استبعد بنيامين نتانياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي انسحاب الجيش الاسرائيلي من جنوب لبنان في صيغة انسحاب من جانب واحد ويعقد نتانياهو محادثات للمرة الثانية غدا خلال اقل من 48 ساعة مع مجلس وزرائه المصغر حول الوضع في جنوب لبنان . وكان اجتماع مجلس الوزراء المصغر الليلة قبل الماضية قد شهد مظاهرة احتجاج من اقارب الجنود الاسرائيليين في جنوب لبنان. واجرى نتانياهو محادثات بهذا الشأن في مكتبه الليلة قبل الماضية مع السفير الامريكي ادوارد ووكر كما قام في وقت سباق بزيارة في المناطق الشمالية من فلسطين المحتلة, وزار الجنود والجرحى في مستشفى حيفا. واكد نتانياهو ردا على سؤال وجهته الاذاعة الاسرائيلية حول اجتماع مجلس وزاري مصغر حول لبنان (لم يثر احد فكرة الانسحاب هكذا ببساطة) . واعلن نتانياهو (لقد اجرينا محادثات معمقة جدا لاقتراحات مثيرة للاهتمام طرحت للبحث, لكن لم يتحدث اي اقتراح عن انسحاب من جانب واحد) . وكرر القول (لم اسمع اي وزير في الحكومة يقول ان علينا الانسحاب من جانب واحد) . ورفض رئيس الوزراء الاسرائيلي اعطاء تفاصيل حول (الاقتراحات المثيرة للاهتمام) التي بحث فيها, على مدى ثلاث ساعات, المجلس الوزاري الامني المصغر الذي يضم احد عشر وزيرا اضافة الى قادة الجيش واجهزة الاستخبارات. ولم يتخذ اي قرار الليلة قبل الماضية وستعقد جلسة ثانية الاربعاء. فقد سعى نتانياهو, على ما يبدو, الى ازالة الانطباع الذي اعطته الصحف الاسرائيلية, بان اسرائيل تعتزم جديا, من دون اتفاق مسبق مع لبنان, الانسحاب من المنطقة التي تحتلها منذ العام 1978 في جنوب لبنان. وقالت الصحف الاسرائيلية ان وزير الخارجية ارييل شارون هو بشكل خاص الداعي الى انسحاب على مراحل من لبنان. وتقول الصحف ايضا ان القيادة العسكرية ووزير الدفاع اسحق موردخاي يعارضون في الوقت الراهن هذه الفكرة. وعاد النقاش حول احتلال جنوب لبنان بعد خسائر عسكرية قاسية منيت بها اسرائيل في الاسابيع الاخيرة. الا ان نتانياهو حذر في هذا الخصوص من ان (عواطفنا هي الى جانب الامهات اللواتي خسرن ابناءهن في لبنان ومع جميع الذين يتألمون. واذ اقول ذلك, فان واجبي كرئيس للوزراء, هو ان آخذ في الاعتبار مجمل مصالح اسرائيل) . وقبل الاجتماع الوزاري اجرى السفير الامريكي لدى اسرائيل ادوارد ووكر محادثات مع نتانياهو في مكتب رئيس الوزراء0 وقال مصدر دبلوماسي امريكي رفيع في اسرائيل ان الولايات المتحدة حثت اسرائيل ولبنان على (ابداء اقص قدر من التحلي بضبط النفس) وفي جنوب لبنان قصفت طائرات ومدفعية اسرائيلية مواقع يشتبه انها تابعة لمقاومين مما صاعد المخاوف بشن هجوم على نطاق اوسع ضد اهداف مدنية وعسكرية. وذكر راديو اسرائيل مظاهر اهالي الجنود امام مقر الحكومة هدفها لفت انتباه الراي العام ليعمل صانعو القرار على ايجاد حلول لوقف سفك الدماء في جنوب لبنان ورفعوا لافتات تطالب الحكومة بالخروج من لبنان على الفور من جهة اخرى قال نتانياهو بعد زيارة الجنود في حيفا (ما لم يوجد امامنا سبيل للرحيل من لبنان في اطار ترتيبات تهدف الي حماية الشمال فسنبقى في لبنان وهدفنا الرئيسي هو الدفاع عن جنودنا وتقليل المخاطر التي تواجههم وزيادة الضرر الذي يلحق بحزب الله) .ــ الوكالات

طباعة Email