بورصة الاستجوابات بمجلس النواب: الكويتي تطال وزير الاسكان

واصلت بورصة الاستجوابات في البرلمان الكويتي امس نشاطها, فبعد ان لوح النواب بتقديم استجوابات لوزراء الصحة والداخلية والعدل والنفط والمالية اعلن عضو مجلس الامة ورئيس اللجنة الاسكانية غنام الجمهور عزمه تقديم استجواب لوزير الشؤون الاجتماعية والعمل وزير الدولة لشؤون الاسكان جاسم العون الاسبوع المقبل بعد مناقشة تقرير اللجنة الاسكانية عن الخطوات الحكومية في اتجاه تنفيذ القانونين الاسكانيين الصادرين عامي 92 و96 لحل المشكلة الاسكانية في البلاد. وقال الجمهور انه يستجوب الوزير العون بصفته وزيرا للاسكان وليس لأي سبب شخصي منوها الى انه كان عضوا في الحكومة التي شهدت اقرار القانون الاسكاني. واضاف انه ماض في استجوابه حتى طرح الثقة وكان 14 عضوا في مجلس الامة اجمعوا امس على ضرورة مساءلة الحكومة, فيما تفاوت الرأي بين مساءلة وزير او اثنين الى مساءلة الحكومة بأسرها. جاء ذلك في ندوة جماهيرية اقامها رئيس اللجنة الاسكانية في مجلس الامة غنام الجمهور عن القضية الاسكانية حضرها 14 نائبا. وأجمع المتحدثون على ان الحكومة لا تريد حل المشكلة الاسكانية وان هذا واضح من اداء وزراء الاسكان السابقين او من اداء الحكومة الحالية ككل. وصب النائب الجمهور جام غضبه على الحكومة بأسرها ملمحا الى استجوابها بكاملها فيما دعا النائب مفرج نهار الى مساءلة وزير المالية والمواصلات الشيخ علي السالم العلي لأنه عطل بقرار منه تنفيذ قوانين الاسكان, مشددا على ان هذا الاستجواب ناجح 100%. اما النائب عباس الخضاري فقال ان اوضاعنا مقلوبة في هذا البلد متسائلا عن السبب الحقيقي الذي لأجله لا تنفذ الدولة قوانين توفير الرعاية السكنية وهاجم وزير الاسكان جاسم العون لعدم حضوره اجتماعات اللجنة الاسكانية وقال ان الحكومة (غير صافية) وهدد النائب الخضاري الحكومة بــ (وقفة صارمة) مشددا ان الحجج المالية واهية وغير حقيقية, اما مخلد العازمي فأكد ان عدم حل الدولة للمشكلة الاسكانية معناه ان الاستجواب قائم وعلى كل عضو ان يستجوب هذه (الحكومة الهزيلة) حتى تحل القضية. الكويت ــ البيان

تعليقات

تعليقات