سؤال برلماني عن مصير مخزون ذهب مصر قبل ثورة يوليو

يشهد مجلس الشعب اول مواجهة بين الحكومة وبعض النواب حول مصير كميات الذهب التي كانت تحتفظ بها مصر حتى قيام ثورة يوليو عا م1952. يأتي ذلك بعد سؤال وجهه نائب حزب الوفد ياسين سراج الدين إلى وزير المالية الدكتور محيي الدين الغريب, اشار فيه إلى ان الذهب الذي كان مودعا في خزائن البنك الاهلي المصري حتى يوم 23 يوليو 1952 كانت تزيد قيمته في هذا التوقيت عن 65 مليون جنيه, ويضم الملايين من الجنيهات الانجليزية الذهبية, وسبائك ذهبية اخرى, وقال ياسين في سؤاله: أن قيمة الجنيه الذهب آنذاك كانت تساوي جنيها استرلينيا أو جنيها مصريا. القاهرة ــ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات