على الهامش: التدخين بمكيالين:بقلم- عمر العمر

إدارة كلينتون وشركات التبغ الامريكية توصلتا الى صفقة رابحة ومقنعة للطرفين. بموجب الاتفاق الثنائي تتسلم الولايات الامريكية 206 مليارات من الدولارات من شركات صناعة التبغ . المبلغ الضخم يخصص لرعاية الامريكيين الذين يعانون امراضا ناجمة عن التدخين وتمويل الابحاث التي تهدف لخفض معدلات المدخنين خاصة في اوساط الشباب. الرئيس الامريكي اعتبر الصفقة (حجر زاوية) في مجال الرعاية الصحية. المراقبون وصفوها بانها اضخم تسوية اجتماعية في تاريخ امريكا. بموجب الاتفاق يتم فرض حظر على اعلانات لفائف التبغ بحيث لا تظهر على لوحات الاعلان وحافلات المواصلات العامة والقمصان. 12 ولاية امريكية وافقت على الانضمام للبرنامج حتى الآن. ثمة صفقات جانبية من هذا القبيل كان قد تم عقدها بين ولايات امريكية وشركات لصناعة التبغ. هناك صفقة على طراز الاتفاق الاخير كانت قيد الدراسة بلغ حجمها العام الفائت 368 مليار دولار. المساومة بلغت 500 مليار دولار. حجم المبالغ المطروحة يعكس حرص شركات التبغ على مواصلة تجارتها انطلاقا من عائدات ضخمة تجنيها بالفعل. الصفقة توضح من جانب اخر اهتمام الادارة الامريكية بدعم برامجها الصحية من منابع الضرر. الادارة الامريكية لا تهتم في هذا السياق بصحة المدخنين خارج حدودها. من الطبيعي ان تعمد شركات التبغ لزيادة اسعار منتجاتها للحصول على نسبة مما تدفع للولايات الامريكية. المدخنون خارج الولايات المتحدة يتعرضون الى احتواء مزدوج من قبل ادارة كلينتون وشركات التبغ الامريكية. الادارة تهملهم والشركات تفرض عليهم اتاوات اضافية. الادارة الامريكية تمارس كالعادة الكيل بمكيالين. الانسان خارج حدود الولايات المتحدة لا يعنيها كثيرا. المدخنون خارج امريكا يتعرضون الى اهمال مزدوج من قبل حكوماتهم. الادارات الحكومية خارج امريكا لا تخصص شيئا للعناية بصحة المدخنين على وجه التحديد. لفائف التبغ في صدارة السلع التجارية التي تتعرض لرسوم جمركية عالية. المدخنون الحزانى خارج امريكا يمارسون الدفع المزدوج. قليل من المال مقابل الحصول على التبغ. جزء من أموالهم يذهب بالطبع لرعاية المدخنين الامريكيين. الدفعة الثانية والقاسية من صحتهم. أزمة المدخنين في العالم الثالث اكثر تعقيدا. الادارات الحكومية في هذه الاقطار تعرف فرض الرسوم على التبغ لتغطية نفقاتها. الرعاية الصحية لا تتلقى الا نذرا يسيرا في الموازنات الرسمية. الافضل للمدخنين في العالم الثالث ــ بصفة خاصة ــ ان يتحرروا من ممارسة التدخين. في المقاطعة حرب مزدوجة ضد امريكا وحكوماتهم.

تعليقات

تعليقات