الاحزاب والقوى السياسية المصرية تطالب بضرب المصالح الامريكية بالمنطقة

عقد رؤساء احزاب المعارضة وممثلو القوى السياسية المصرية مؤتمرا حاشدا ليلة امس بمقر حزب العمل اعلنوا فيه تضامنهم الكامل مع شعب العراق ورفضهم اي عدوان امريكي عليه .. وطالبوا الحكومات والشعوب العربية بالتحرك من اجل فك الحصار الظالم المفروض على العراق وليبيا والسودان وهددوا بضرب المصالح الامريكية في المنطقة في حال الاصرار على ضرب العراق. ووجه الحاضرون رسالة الى دانيال كيرتز السفير الامريكي بالقاهرة طالبوه فيها ابلاغ حكومته رفض الشعب المصري والشعوب العربية العدوان ضد العراق وطالبوا بوضع حد نهائي لاعمال البلطجة التي تقوم بها الولايات المتحدة ضد العالم العربي وشعوبه بدعوى حماية قرارات المجتمع الدولي, في الوقت الذي تتواطأ فيه وتدعم احتكار اسرائيل لاسلحة الدمار الشامل في المنطقة وذلك قبل احراق العلمين الاسرائيلي والامريكي تعبيرا عن غضبهم ازاء مؤامرات تدمير شعب العراق ورددوا الهتافات المعادية لامريكا وحكامها والتي تطالب الشعوب العربية بالتيقظ لما يدبر لها وباستعادة مواقف الرئيس الراحل جمال عبدالناصر في مواجهة مثل هذه الازمات. وقال نبيل زكي عضو المكتب السياسي بحزب التجمع ورئيس صحيفة (الاهالي) ان امريكا اعلنت انها تريد تغيير نظام الحكم في العراق وانها لن ترفع العقوبات مادام نظام الحكم الحالي قائما في بغداد وهي بهذا تعيدنا الى عصر الغابة والبلطجة واللاقانون! واوضح انه لايوجد في قرارات الامم المتحدة مايعطي امريكا حقا بأن تفرض منطقة حظر جوي في العراق ولا حق تجويع الشعب العراقي.. ولكن امريكا تفعل ذلك بارادة منفردة وتتسبب في موت الالاف من اطفال العراق منذ اكثر من ثماني سنوات. وقال الدكتور ابراهيم الدسوقي اباظة امين مساعد حزب الوفد ان جامعة الدول العربية كان يجب ان تقوم بدور فعال في ازمة العراق ضد غزو الكويت وانه كان يجب ان يكون هناك مفتشون عرب على الاسلحة العراقية والايتركوا الامر في يد لجنة تتجسس على العراق لصالح اسرائيل واستنكر اباظة السياسات الامريكية تجاه العراق مطالبا بمقاطعة البضائع الامريكية والغربية والضغط الاقتصادي عليها باستغلال سلاح الامكانات الطبيعية الهائلة التي تتمتع بها المنطقة العربية. وقال احمد شرف ممثل الشيوعيين المصريين اننا ازاء بلطجي ومبتز امريكي له من السوابق التاريخية ما لا يجعله اهلا للثقة وان امريكا هي التي تبدأ دائما العدوان حيث قامت بضرب المدن اليابانية من قبل بالاسلحة النووية كما انها تستخدم الاسلحة المحرمة دوليا دونما رادع رغم انها تنتحل صفة حارس العالم. وطالب شرف الحكام العرب باسترجاع مواقف الزعيم الراحل جمال عبدالناصر الذي وقف في وجه الاستعمار وطالبه بان يحمل عصاه ويرحل عن المنطقة العربية ووقفت وراءه كل الشعوب العربية. واكد ان القضية الان لاتخص العراق او ليبيا فقط ولكنه التفاف حول المصالح الحيوية لمصر واستهداف لها ولشعبها. واكد مصطفى مشهور المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين ان امريكا واجهة فقط وان اليهود هم الذين يحركونها لمصلحتهم ويسخرونها لحسابهم وهم يعملون على تفتيت وتقسيم الدول العربية المحيطة بفلسطين واضاف ان امريكا تعرض نفسها ومصالحها للخطر بعداوة الشعوب العربية خاصة وانها دولة لاتقوم على اي قيم او مثل حتى رئيسها منحرف اخلاقيا. وقال ضياء الدين داوود الامين العام للحزب العربي الناصري ان الازمة مصرية عربية وليست عراقية وان المشكلة هي ان العرب قسموا قضاياهم اقليميا ولم يعد الامن القومي العربي الواحد يشغل بال احد ولم تعد هناك نخوة عربية حقيقية وانهم لو توحدوا ما استطاعت امريكا ان تتبجح بهذا الشكل وتعربد في المنطقة. القاهرة ــ محيي الدين سعيد

تعليقات

تعليقات