الصحف العراقية استقبلتهم بهجوم حاد: آخر دفعة من المفتشين تصل الى بغداد اليوم

تستقبل بغداد اليوم الدفعة الاخيرة من المفتشين الدوليين وعددهم ستة بعد ان وصلهاامس 86 مفتشا ينتظرون صدور الاوامر اليهم بمباشرة مهام عملهم مرة اخرى قبل ان يرفعوا تقريرا الى مجلس الأمن حول استئناف مهامهم . واكد المفتشون الذين وصلوا بغداد امس انهم يتوقون الى استئناف العمل سريعا واختبار وعود بغداد بالتعاون معهم فيما استقبلتهم الصحف العراقية بحملة انتقادات واتهمتهم بتنفيذ مؤامرة امريكية قذرة. وصرحت منسقة الامم المتحدة لعمليات تفتيش المواقع العراقية, كارولاين كروس, مقرها في المنامة, ان المفتشين سيتمكنون من معاودة مهمتهم للمرة الاولى منذ قيام العراقيين بحدها في اغسطس الماضي قبل ان يوقفوها في 31 اكتوبر. واعتبرت كروس ان عودة المفتشين الدوليين يشكل اختبارا اولا لاعادة تأكيد رغبة الحكومة العراقية في التعاون بلا شروط مع يونسكوم. واضافت ان الخبراء سيعاودون عمليات التفتيش بعد وصولهم الى مطار الحبانية القريب من بغداد لكنهم لم يتلقوا (اي تعليمات خاصة) . وقالت ان (الجميع كان مسرورا بالعودة. (وهم يعرفون) ان الايام المقبلة ستكون مهمة جدا) . وعندما سئلت عن حماية فرق الخبراء اكدت كروس (لا نعتقد ان هناك اي تهديد لسلامتنا) , موضحة ان ستة مفتشين اخرين من يونسكوم سيتوجهون الى بغداد اليوم الاربعاء. من جانب اخر ذكرت شبكة (سى .ان .ان) الاخبارية الأمريكية امس ان الخطوة المقبلة بعد عودة فرق التفتيش الدولية المكلفة بتدمير اسلحة الدمار لشامل العراقية الى بغداد خلال الايام القادمة هى رفع تقرير الى مجلس الامن الدولى بشان استئناف عملها فى العراق . وأشارت الشبكة الى انه فى حال ما اذا كان التقرير ايجابيا فان مجلس الامن سوف يقيم موقف العراق من مسالة التعاون مع لجان التفتيش الدولية فى الوقت الذى تامل فيه بغداد فى أن يؤدى ذلك الى سرعة رفع العقوبات الدولية المفروضه عليه منذ حوالى ثمانى سنوات . في هذه الاثناء اتهمت صحيفة بابل العراقية امس اللجنة الخاصة لنزع اسلحة العراق (يونسكوم) بالتجسس وبتنفيذ مؤامرة امريكية على العراق. واضافت الصحيفة ان واشنطن كلفت اللجنة الخاصة ب (ادوارها القذرة في اطالة امد العقوبات وفي تدمير قدرات العراق العسكرية والصناعية والتجسس على مصالح العراق الحيوية) . وفي احد اخبارها هاجمت بابل رئيس اللجنة الخاصة ريتشارد باتلر قائلة (الكلب المسعور ريتشارد باتلر يعلن عودة المفتشين) . ونددت بابل ايضا بالدعم الذي تقدمه الادارة الامريكية (بالمال والسلاح والاعلام للمعارضين العراقيين الذين وصفتهم الصحيفة بانهم من (المرتزقة واللصوص والمجرمين الارهابيين) .ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات