الامين العام لمجلس التعاون الخليجي لـ(البيان): هدفنا الحل الدبلوماسي لأزمة العراق والامم المتحدة

قال الامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج الشيخ جميل الحجيلان ان القمة الخليجية المقبلة بأبوظبي ستناقش قضايا سياسية واجتماعية واقتصادية هامة, مشددا على ان جدول القمة الاقتصادي حافل بالكثير . وذكر الشيخ جميل الحجيلان في حوار خاص مع (البيان) على هامش اجتماع الدورة التحضيرية للقمة التاسعة عشرة للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في أبوظبي امس ان القمة الخليجية ستناقش كافة الامور التي تعنى عناية مباشرة بدول مجلس التعاون, مثل الوضع في العراق, مشيرا الى ان دول التعاون تأمل في الوصول الى حل سلمي لقضية العراق, وقال ان موقف الكويت غير متشدد على الاطلاق وأنه لا الكويت ولا أي دولة خليجية أو عربية تتمنى ان يتعرض العراق لما قد يتعرض له في حالة الحل العسكري. وقال: ليس من العدل ان يقال بأن الكويت لها موقف مختلف عن بقية دول مجلس التعاون. فيما يلي نص الحوار: ماهي الاجواء التحضيرية للقمة. وبماذا تتميز قمة أبوظبي؟ ــ لاشك ان الاجتماع التحضيري الذي بدأه وزراء خارجية دول التعاون يقوم بالتمهيد للقمة من خلال مناقشة قضايا سياسية واجتماعية واقتصادية وكافة الامور التي تعنى عناية مباشرة بدول مجلس التعاون مثل الوضع في العراق والوضع في افغانستان وتداعياته وانعكاسه على الدول الخليجية وكذلك القضايا الاقتصادية التي يتصدرها قيام الاتحاد الجمركي لمجلس التعاون والعلاقات مع الاتحاد الاوروبي والبحث في كيفية توفير فرص للعمالة المواطنة لدول مجلس التعاون الخليجي وغيرها من القضايا الهامة مثل كيفية التعليم. هل ستتبنى دول الخليج موقفا خاصا فيما يتعلق بالازمة العراقية من اجل تحاشي الحل العسكري؟ ــ أعتقد بأن البيان الذي صدر عقب اجتماع دول اعلان دمشق في الدوحة يعكس تماما موقف دول مجلس التعاون, فنحن لا نريد تعريض الشعب العراقي لأزمة طاحنة جديدة, ولا شك ان دول مجلس التعاون جميعها تسير في هذا الاتجاه وتسعى الا يتحول الموقف الى تصعيد عسكري ونأمل ان تدرس قيادة العراق مصلحة الشعب وان تتوخى اساليب الحكمة والتعقل والتوازن. وهل تعتقدون بأن العد التنازلي للضربة العسكرية قد بدأ؟ ــ نحن لا نريد أي عد تنازلي, ونتمنى تأمين حل دبلوماسي للازمة القائمة. هل تجدون ان الموقف حاليا في افتتاح الدورة التحضيرية اكثر مرونة من بيان اعلان دمشق؟ ــ ليس هناك في حقيقة الموقف مرونة او تشدد فبيان دول اعلان دمشق واضح وهو اننا نريد التوصل الى الحل السلمي عن طريق امتثال العراق لقرارات الامم المتحدة وعدم تصعيد الامور باتخاذ قرارات غير نافذة. وكما سبق ان قلت لا الكويت ولا أي دولة خليجية أو عربية تتمنى ان يتعرض العراق لما قد يتعرض له في حالة الحل العسكري. وكيف ترون موقف الكويت؟ ــ الكويت موقفها غير متشدد على الاطلاق, وقد شاركت في اقرار واصدار بيان اعلان دول دمشق وهي احدى الدول الثماني, وليس من العدل ان يقال ان الكويت لها موقف يختلف عن بقية دول مجلس التعاون. ماهي أهم الموضوعات المدرجة على جدول اعمال قمة ابوظبي. وهل ستناقش القمة موضوع شبكة الدفاع التي دعت اليها الولايات المتحدة خلال زيارة كوهين مؤخرا للدول الخليجية؟ ــ هناك العديد من القضايا الهامة وخاصة على الجانب الاقتصادي والامني والاجتماعي, ولكن موضوع شبكة الدفاع ليس مدرجا في جدول الأعمال. ماهي أبرز القضايا من الناحية الامنية؟ ــ هناك جهتان للأمن الخليجي الداخلي والخارجي, فبالنسبة للناحية الداخلية فهناك وزراء الداخلية للدول الاعضاء يعملون ليل نهار من أجل تقرير التعاون الامني من خلال الكثير من الوسائل, واللجان تجتمع دوريا من أجل التعاون لاقرار الامن في مجلس التعاون, اما الأمن العسكري الخارجي فهناك تعاون من خلال قوة درع الجزيرة التي تمثل رمزا من رموز التعاون العسكري بين دول مجلس التعاون واعتقد ان كافة الدول مدركة بأن اي خطر يهدد واحدة من دول المجلس فإنه يهدد الجميع. وماهي اهم القضايا الاقتصادية المطروحة على جدول القمة؟ ــ هناك طموحات عريضة على صعيد مسيرة البناء الاقتصادي المشترك وتتميز قمة ابوظبي بجدول اعمال اقتصادي حافل, فقد اجتمع الوزراء وتمخضت اجتماعاتهم عن طرح مشروع استراتيجية شاملة تقدمت بها دولة الكويت وهي خطة طويلة الامد تمتد من عام 2000 ــ 2025 وتستهدف كافة الامور التي تؤمن التطور الاجتماعي والاقتصادي لدول مجلس التعاون خلال الربع الاول من الالفية الثالثة وهناك مشروع استراتيجية سكانية لدول المجلس يبحث مستقبل السكان والعمالة الوافدة والعلاقة بين المواطنين والوافدين في دول المجلس وامورا كثيرة في هذا الاطار. وهل هناك اجراءات بالنسبة للوافدين سيتم تنسيقها بين دول المجلس؟ ــ ليس هناك اجراءات تنسيقية في هذا الاطار فهذا امر تابع لكل دولة ولكن هناك اتفاق بين دول مجلس التعاون من حيث الرؤية في توطين العمل واحلال العمالة المواطنة واعطائها الاولوية في دول المجلس. وهل هناك جدول زمني لقضية التوطين؟ ــ لايوجد جدول زمني لان هذا الموضوع لا يمكن حصره في جدول زمني فالعمالة الوافدة جاءت نتيجة حاجات اقتصادية واعتقد انه كلما توفرت قناعة بأنه لم يعد هناك حاجة لوجود هذه العمالة ستبدأ الدول في اجراءات التخفيف منها وهذا امر حصل في السعودية والامارات ودول اخرى عديدة. وماذا عن التعرفة الجمركية خاصة وان هناك تكهنات بتأخير تطبيقها؟ ــ لنكن واضحين في هذا الامر فهناك جانبان في منتهى الاهمية اولهما قضية تصنيف السلع حيث لايمكن تحديد تعرفة جمركية قبل ان نصنف السلع وقد تم تصنيف 1300 سلعة صنفت جميعها ولم يبق سوى 28 سلعة اعتقد اننا سننتهي من تصنيفها في هذا الاجتماع, وهناك امر آخر وهو وثيقة التفويض الخليجي والتفاوض مع دول الاتحاد الاوروبي التي تطلب تحديد التعرفة حتى تتفاوض مع دول مجلس التعاون, وقد اتفقنا على المبادىء التي سيتم بموجبها التفاوض مع الاتحاد الاوروبي وهذا امر مهم جدا حيث اتفقت الدول الست على المبادىء وسيشرع ممثلو دول مجلس التعاون بالتفاوض مع دول الاتحاد الاوروبي ابتداء من يناير ولم يبق الا تحديد نسب السلع ونحن قررنا ان يطبق الاتحاد الجمركي بين دول مجلس التعاون في مارس 2001 وسيكون في هذا التاريخ باذن الله. بماذا يمكن ان نسمي قمة ابوظبي الحالية؟ ــ انا لا اطلق التسميات ولا اسمي القمم وانما احكم عليها وقد شاركت في قمتي الدوحة والكويت وكانتا موفقتين وها هي قمة ابوظبي التي يحفل جدول اعمالها بالقضايا الهامة ولابد ان تكون قمة (الخير) . أبوظبي ــ ليلى يكن

تعليقات

تعليقات