اسقاط قضية التحرش دون اعتذار رئاسي: كلينتون يمنح باولا جونز 850الف دولار

وافق الرئيس بيل كلينتون على دفع مبلغ 850 الف دولار الى باولا جونز مقابل اسقاط دعوى التحرش الجنسي التي اقامتها ضد الرئيس, دونما اعتراف من جانبه أو اعتذاره . وقال روبرت بيتيت (محامي) في تقريره للصفقة ان كلينتون قرر عدم تضييع ساعة واحدة اخرى بسبب هذه القضية. واعرب بيل ماكميلان محامي جونز عن سعادتها لتسوية هذه القضية. واكد محامي كلينتون اصرار الرئيس وتمسكه بأن دعوى التحرش التي لاحقته بها باولا جونز لا اساس لها وهي مجرد مزاعم واداعاءات الا ان كلينتون يريد ان يلقي الامر برمته خلف ظهره. وقال بيتيت ان الرئيس قرر عدم اهدار المزيد من وقته ولا حتى ساعة واحدة في هذه القضية. ويقضي اتفاق التسوية بان يدفع كلينتون لباولا جونز خلال شهرين مبلغ 850 الف دولار. وكانت باولا جونز الموظفة بولاية اركنساس قد اتهمت كلينتون بالتحرش بها جنسيا ابان توليه منصب حاكم الولاية. وزعمت جونز في دعواها القضائىة ان كلينتون تحرش بها جنسيا في غرفته بفندق (ليتيل روك) ونفى كلينتون مزاعمها, واسقط القضاء دعواها الا انها استأنفت الحكم. وذكر مصدر قانوني مقرب من محامي كلينتون ان نصف مبلغ الــ 850 الف دولار المقرر دفعه لباولا جونز ستقدمه مجموعة (شوب للتأمين والباقي يسدد من حساب كلينتون. وكشفت مصادر قانونية عن المفاوضات التي سبق التوصل لاتفاق التسوية والتي قام بدور رئيسي فيها روبرت ماكميلان المحامي المقرب من اسرة جونز وزوجته وسوزان كارينتر الناطقة بلسان جونز. وذكر المصدر ان ماكميلان وسوزان التقيا محامي كلينتون بعد الخميس الماضي واتفقوا على قيام كلينتون بدفع مبلغ 850 الف دولار. وقالت سوزان انها كانت بصحبة باولا جونز لاجراء مقابلة تلفزيونية في نيويورك عندما تلقت اتصالا هاتفيا من زوجها في الخامسة بعد ظهر الخميس ليبلغها بانه توصل لاتفاق تسوية مع محامي كلينتون. وقالت سوزان ان باولا جونز كاد يغمى عليها من الفرح لدى سماعها الخبر وصاحت قائلة (لقد انتهى الأمر انا سعيدة, فيما كان زوج باولا يقضي وقته على الشاطىء. ـ أ.ب

تعليقات

تعليقات