التشريعي الفلسطيني يرفض قصف الشعب العراقي

اعلن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات امس الاول ان توجيه ضربة الى العراق سيؤثر سلبا على العملية السلمية, مؤكدا على وجوب التمسك بالخيار الدبلوماسي لحل الازمة بين بغداد والامم المتحدة . فيما رفض المجلس التشريعي الفلسطيني توجيه أية ضربة عسكرية لابناء الشعب العراقي. وردا على سؤال حول ما اذا كان توجيه ضربة الى العراق سيؤثر سلبا على العملية السلمية في الشرق الاوسط, اجاب عرفات (نعم بالتأكيد) . واضاف عرفات للصحافيين عقب لقاء في رام الله (الضفة الغربية) مع وزير الخارجية النروجي كنوت فولباك (يجب التمسك بالخيار الدبلوماسي عبر مجلس الامن الدولي وعبر الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان لان اي ضرب للعراق سيؤثر على وضع العملية السلمية) . من جانبه دعا المجلس التشريعي الفلسطيني واشنطن الى وقف تهديداتها ضد العراق وشعبه الشقيق, وطالبها باحترام الارادة الدولية الرافضة للجوء الى القوة في حل الازمة الاخيرة مع العراق. وحذر المجلس في بيان اصدره عقب مناقشته التصعيد الخطير في الازمة والتهديدات الامريكية من مغبة اللجوء الى الخيار العسكري. رام الله ــ عبدالرحيم الريماوي

تعليقات

تعليقات