نداء ايراني ايطالي لتجنب الخيار العسكري: بكين وجهت رسالة الى بغداد و طوكيو استدعت القائم بالأعمال العراقي

تسارعت خطى المنادين بحل دبلوماسي للازمة العراقية مع الامم المتحدة في سباق مع الوقت لنزع فتيل الازمة قبل ان يحين آوان الضربة العسكرية التي تحتشد لها واشنطن , وترددت اصداء المطالبة بحل دبلوماسي والدعوة الى استمرار الحوار في كل من بكين وطهران وروما وطوكيو. وقالت وزارة الخارجية الصينية امس ان الصين (قلقة جدا) من مخاطر تصعيد الازمة مع العراق وانها سلمت رسالة عاجلة الى بغداد لحثها على استئناف تعاونها مع الامم المتحدة. وقال المتحدث باسم الخارجية زهو بانغزاو انه (يخشى ان تخرج ازمة مفتشي الاسلحة العراقية عن السيطرة, والحكومة الصينية قلقة جدا) . واضاف زهو في تصريح للصحافيين ان نائب رئيس الوزراء كيان كيشين وجه رسالة عاجلة الى نظيره العراقي طارق عزيز نقلها السفير العراقي في بكين بسام قبة. وقال المتحدث الصيني ان بكين (اعلنت دائما) تأييدها حل الازمة العراقية (بالطرق الدبلوماسية والسياسية) . وفي طوكيو اعلنت وزارة الخارجية اليابانية ان اليابان استدعت امس الخميس القائم بالاعمال العراقي في طوكيو لتحذره من احتمال استخدام القوة ضد بلاده ان لم توافق بغداد على الفور على التعاون مع مفتشي الامم المتحدة التابعين للجنة الخاصة المكلفة نزع الاسلحة العراقية (يونسكوم). وقال كيهيشيرو اماي, رئيس دائرة الشرق الاوسط في وزارة الخارجية اليابانية لدى استقباله نديم حداد (ينبغي على العراق ان يستأنف فورا تعاونه مع المفتشين الدوليين المكلفين نزع اسلحته) . طالبت ايران وايطاليا العراق بضرورة تطبيق قرارات الشرعية الدولية تطبيقا كاملا وحذرتا فى الوقت ذاته من خطورة تأزم الوضع الحالى بين العراق والامم المتحدة. جاء ذلك خلال اتصال هاتفى اجراه وزير الخارجية الايرانى كمال خرازى مع نظيره الايطالى لامبرتو دينى الليلة قبل الماضية حول الازمة الاخيرة التى افتعلها العراق مع الشرعية الدولية والمتعلقة باعلانه وقف التعاون الكامل والنهائى مع اللجنة الدولية الخاصة المكلفة ازالة اسلحة الدمار الشامل العراقية (يونيسكوم) .

تعليقات

تعليقات