العراق يدعو الدول العربية الى خرق الحظر: بغداد تتهم مفتشا بالتجسس وتحتج على الترحيل

دعا العراق الدول العربية الى خرق الحظر الجوي واستئناف الرحلات الجوية من والى العراق, فيما اظهرت بغداد قناعة في قدرة مجلس الامن على منع توجيه ضربة عسكرية . وفي رسالة بعث بها طارق عزيز الى كوفي عنان الليلة قبل الماضية وصف قرار ترحيل موظفي اللجنة الخاصة بانه اثبات جديد على عمالتها وتلقيها لاوامر الولايات المتحدة الامريكية, واكدت بغداد انها ضبطت احد افراد فرق التفتيش وهو يتجسس على العراق, مبلغة احتجاجها للمنظمة الدولية. ودعا الوزير العراقي احمد مرتضى في كلمة القاها امام الدورة 14 لمجلس وزراء النقل العرب المجتمعين في القاهرة شركات الطيران العربية الى (استئناف الرحلات الجوية المباشرة بين العراق والدول العربية كاجراء عربي عاجل لتخفيف الحصار الدولي المفروض على العراق) . واضاف الوزير العراقي (ان قيام الدول العربية باستئناف الرحلات الجوية من والى بغداد لن يكون مخالفا لقرارات مجلس الامن اذ لا يوجد قرار في هذا الشأن) . ودعا المسؤول العراقي الدول العربية الى دعم موقف العراق المطالب برفع الحظر في المحافل الدولية. وفي ختام تصريحاته الخاصة لـ (البيان) شكر الوزير العراقي المبادرات العربية من دولة الامارات العربية المتحدة ومصر وبعض الدول العربية الشقيقة للاسهام في تخفيف ورفع الحصار الدولي ضد العراق, وقال ان هناك الكثير من الدول الصديقه والمنظمات والهيئات الدولية التي تتفهم عدالة قضيتنا ونحن احوج ما نكون الى كل هذه المبادرات واتخاذ اجراءات حقيقية نحو رفع الحصار. وأكد مصدر دبلوماسى بوزارة الخارجية العراقية ان الجهود الدبلوماسية لايجاد حل للازمة القائمة بين العراق ومجلس الامن مازالت مستمرة. وقال المصدر فى تصريح لمراسل وكالة انباء الشرق الاوسط فى بغداد ان العراق لديه قناعة بأن مجلس الامن مازال قادرا على القيام بعمل لمنع توجيه ضربة عسكرية امريكية ضد العراق. وقال طارق عزيز فى رسالته الى كوفي عنان التى حصلت وكالة الانباء القطرية على نسخة منها ان قرار اللجنة الخاصة بترحيل موظفيها وفى ضوء التهديدات الامريكية بشن عدوان عسكرى على العراق بدون تخويل من مجلس الامن يثبت تماما ومن جديد ان اللجنة تتصرف وفقا لاوامر حكومة الولايات المتحدة. ونسبت وكالة الانباء العراقية الى العميد حسام محمد امين ضابط الاتصالات العراقي مع لجنة الامم المتحدة قوله ان مفتشا بولندي الجنسية ضبط في التاسع من نوفمبر وهو يحمل خرائط لبغداد اثناء سيره بسيارته بالقرب من قصر رئاسي, وقالت الوكالة انه كان يتجسس على العراق. ــ الوكالات القاهرة ــ صلاح الشرقاوي

تعليقات

تعليقات