عشراوي تجدد انتقادها للاعتقالات.. ابومدين: لماذا سكتت حماس على حكم

تساءل وزير العدل الفلسطيني فريح ابو مدين عن سكوت حماس خلال الفترة الماضية وشنها هجمات بعد توقيع اتفاق واي بلانتيشن مباشرة, قائلا أن هذه الهجمات ضد الجميع , فيما هاجمت الدكتورة حنان عشراوي عضو المجلس التشريعي مجددا حملة الاعتقالات التي تشنها السلطة الفلسطينية ضد المقاومة الاسلامية. وقال ابومدين ان السلطة حذرت حركتي حماس والجهاد وطالبتهما بالابتعاد عن (العمليات التلفزيونية) على حد تعبيره واستدرك.. لكن ها هي عملية القدس الأخيرة تأتي بشكل كامل لمصلحة نتانياهو وتخدم هدفه بالتملص من استحقاقات واي بلانتيشن. وتساءل الوزير الفلسطيني (منذ عام ونصف لم ينفذوا أي عملية, أي منذ تسلم نتانياهو الحكم.. والآن وبعد الاتفاق تظهر العمليات في غزة والقدس.. لماذا؟ ولمصلحة من هذه العمليات؟) . وحول الاتفاق يقول (ان هذا الانجاز الفلسطيني تحقق في ظل انكفاء الأمة العربية والاسلامية, وضياع سيفها ومالها وسلاحها في حرب الخليج الثاني وليس أمام الفلسطينيين الا طريق السلام, ففي بلانتيشن كان هناك تأثير على الرأي الأمريكي رغم بساطة وضعف هذا التأثير نحن نبلغ الحركات الاسلامية هذا ما أمكننا ان نتوصل اليه, وهذه الحركات لا تمتلك خطة أو برامج سياسية التحرير الارضي الفلسطينية) . وأشار في حديثه الى أن الرئيس الفلسطيني عرفات (طار في الجو) حوالي (30) الف كم في العالم العربي في محاولة لعقد قمة عربية, وفشل في تحقيق ذلك, وأمام تفرد الادارة الامريكية بسلام الشرق الاوسط لم يكن أمام الشعب الفلسطيني ليبقى رأسه فوق الماء الا من خلال بلانتيشن الذي لم يكن حلم الفلسطينيين وهذا هو فن الممكن للبقاء على قيد الحياة) . محمد صبيح مندوب فلسطين لدى الجامعة العربية هون من الخلاف بين المقاومة الإسلامية والسلطة الفلسطينية قائلا أنها لن تتجاوز خطوطها الحمراء بأي شكل من الاشكال وهو ما تردده باستمرار هاتان الحركتان حول تحريم الدم الفلسطيني والاقتتال الداخلي. وقال ان تصوير الوضع بأنه على ابواب حرب أهلية انما هو تهويل وراءه أصابع صهيونية من مصلحتها عدم استقرار الوضع الفلسطيني واضعافه. غير أن الدكتورة حنان عشراوي عضو المجلس التشريعي جددت هجومها على استمرار حملة الاعتقالات الفلسطينية الواسعة ضد حركتي الجهاد وحماس قائلة ان الوظيفة الاولى للسلطة هي توفير الحماية لافراد شعبها لا تعريضهم للارهاب حسب المزاج الاسرائيلي. وقالت ان استمرار هذا الأمر يقزم السلطة نفسها في عيون أفراد الشعب الفلسطيني. ولاحظت عشراوي تزايد موجة التذمر من حملة المداهمات والاعتقالات الجارية واتساع دائرة انتقاد الفلسطينيين للسلطة على خلفية هذه الحملة. رام الله ــ عبد الرحيم الريماوي

تعليقات

تعليقات