الحريري في القاهرة اليوم لبحث العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية

يحدد رفيق الحريري رئيس الوزراء اللبناني الذي يبدأ زيارة للقاهرة مساء اليوم ولمدة ثلاثة ايام متواصلة السياسات والتوجهات اللبنانية خلال هذه المرحلة سواء مايتعلق بعملية السلام في الشرق الاوسط او العلاقات العربية اللبنانية ومسيرة العلاقات المصرية اللبنانية بصفة خاصة. ومن المقرر ان ينقل الحريري خلال استقبال الرئىس المصري حسني مبارك له رسالة هامة من الرئيس اللبناني الياس الهراوي والتي تحدد بصفة اساسية موقف لبنان من التطورات السياسية على الساحتين العربية والدولية. خاصة بعد توقيع اتفاق واي بلانتيشن الفلسطيني ــ الاسرائيلي الجديد والذي مازالت تواجهه تحفظات وحذر عربي خاصة مع وجود العثرات الواضحة التي تعترض طريق تنفيذه على ارض الواقع نتيجة السياسات الاسرائىلية التي يقودها رئىس الوزراء الاسرائىلي بنيامين نتانياهو. وينقل الحريري خلال مباحثاته بالقاهرة مع مبارك والدكتور كمال الجنزوري رئيس الحكومة وعمرو موسى وزير الخارجية تقريرا عن نتائج مباحثاته في باريس مع المسؤولين الفرنسيين حول تطورات عملية السلام وكذلك ما اثمرت عنه المباحثات السورية ــ اللبنانية التي جرت مؤخرا. ويتلقى الحريري خلال مباحثاته ايضا تأكيدات مصرية جديدة ببذل جهود استثنائية تهدف الى ازالة حالة الجمود التي تحيط بمساري المفاوضات السورية واللبنانية مع اسرائىل في اطار حرص مصر على ضرورة تنشيط عملية السلام على كافة المسارات خاصة بعد توقيع الاتفاق الاخير, واحراز تقدم ملموس قبل دخول الولايات المتحدة في المعركة الانتخابية هناك. ويراجع الجانبان المصري واللبناني في مباحثاتهما كذلك خريطة العلاقات العربية ــ العربية, خاصة ما يتعلق ببحث الملف العراقي, وملف مسيرة المفاوضات السورية التركية. وصولا الى تحقيق تطبيع كامل في العلاقات بينهما, واستمرار حلقات الوساطة المصرية بين الطرفين. ومن المقرر ان يناقش الحريري مع المسؤولين المصريين ايضا خريطة العلاقات المصرية اللبنانية الاقتصادية وزيادة حركة التبادل التجاري وتنشيط الاستثمارات. وتحديد الموعد المقبل لاجتماعات الدورة الجديدة للجنة العليا المصرية ــ اللبنانية. كما يبحث الجانبان التطورات الايجابية التي تسير عليها خطوات تنفيذ اتفاقية انشاء منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وصولا الى السوق العربية المشتركة. القاهرة ــ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات