صالح وأفورقي يستكملان محادثاتهما: استعادة رفات جنود يمنيين ضمن اجندة قمة عدن

عقدت فى عدن ظهر امس جلسة المباحثات الثانية بين الرئيسين اليمني علي عبدالله صالح والاريتري اسياسي افورقي . وتم خلال المباحثات استكمال بحث القضايا التي تهم العلاقات الثنائية بين البلدين ومجالات التعاون في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها, وفق ما ذكرت مصادر رسمية. كما جرى تبادل الاراء ووجهات النظر حول عدد من القضايا والمستجدات الاقليمية والدولية وفي مقدمتها تطورات الاوضاع في منطقة الخليج والامن والاستقرار في منطقة البحر الاحمر. طبقا للمصادر نفسها, وقالت مصادر خارجية لـ (البيان) ان المحادثات تشمل استعادة رفات جنود يمنيين قتلوا خلال الاشتباكات التي وقعت في جزيرة حنيش عام 95. وكان الرئيسان اليمني والاريتري قد عقدا جلسة مباحثات أمس الاول, اكدا خلالها على ضرورة العمل المشترك لما من شأنه تعزيز الامن والاستقرار استقرار في المنطقة وبما يجنب الجميع ويلات الحروب والدمار, وعلى حل القضايا الخلافية الحدودية وغيرها, بالطرق السلمية واعتماد الحوار كطريق أمثل لحل المنازعات, وعبر الرئيسان عن ارتياحهما لما آلت اليه ازمة النزاع اليمني الاريتري واعتماد التحكيم والحوار السلمي لحل قضية الجزر موضوع التحكيم, واكدا تعزيز التعاون المشترك والعلاقات الثنائية في جميع المجالات لما يخدم مصلحة الشعبين والبلدين الشقيقين. واستعرض الرئيسان صالح وافورقي مستجدات الاوضاع في المنطقة والقرن الافريقي, وتبادلا الاراء حول المستجدات الاقليمية والدولية, وفي مقدمتها النزاع الاريتري الاثيوبي, وتطورات المشكلة الصومالية, كما جرى خلال المباحثات استعراض العديد من القضايا التي تهم مستقبل العلاقات الاخوية بين البلدين, والجهود المشتركة التي يمكن القيام بها من اجل خدمة الامن في منطقة البحر الاحمر والقرن الافريقي. وقالت مصادر مطلعة لـ (البيان) ان الجانبين سيوقعان اتفاقيات تعاون اهمها اتفاقية للتعاون في مجال الثروة السمكية واتفاقية تعاون مشترك بين البلدين لضمان امن الملاحة في البحر الاحمر, وكذلك اتفاقية في مجال الاتصالات, واكدت المصادر انه سيتم خلال زيارة افورقي لليمن بالاتفاق حول التوصل الى حسم قضية, الحدود البحرية وترسيمها بالطرق الودية. وعلمت (البيان) ان الجانب اليمني سيطرح قضية اعادة رفات ثلاثة جنود يمنيين لقوا مصرعهم خلال الاشتباكات المسلحة التي وقعت في جزيرة حنيش في دسيمبر 1995 وتطالب بالرفات اسر الشهداء الثلاثة واثارتها صحف المعارضة اليمنية. صنعاء ــ عبدالله سعد

تعليقات

تعليقات