شاه يحمل أفكاراً عراقية الى الأمين العام: بغداد تعول على عنان لحل الأزمة

أكد العراق أمس انه يعول على كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة لتسوية الأزمة الناجمة عن وقف التعاون مع مفتشي اللجنة الخاصة . وفيما أشارت بغداد في هذا الصدد الى ان هناك اتصالات تجري مع الأمين العام للأمم المتحدة في هذا الصدد رمى نزار حمدون مندوب العراق بالمنظمة الدولية بالكرة في ملعب (عنان) قائلا انه يحظى بثقة بغداد ومجلس الأمن على السواء. وأوضح الفريق عامر السعدي المستشار برئاسة الجمهورية والمسؤول عن الملف البيولوجى والكيماوي في تصريح نشرته أمس صحيفة الاتحاد الاسبوعية أن العراق ينتظر الان بعد أن أوقف تعامله مع اللجنة الخاصة جهود كوفي عنان في مجال اعادة التعاون مع تقديم ضمانات بأن تعاون العراق مع اللجنة الخاصة سيقود الى نتيجة هى رفع الحصار, وليس كما جرى في السابق حيث يدور في حلقة مفرغة لاجدوى منها. وأشارالى أن هذا الموضوع لايزال قيد البحث بين المسؤولين العراقيين ومجلس الامن. وعلم أن هناك اتصالات تليفونية بصفه يومية بين نائب رئيس الوزراء العراقى طارق عزيز وبراكاش شاه الممثل الشخصي للأمين العام في بغداد لتبادل وجهات النظر حول الازمة الحالية. كما علم أن بغداد قدمت أفكارا لبراكاش لنقلها الى الامين العام في اطار المحاولات الرامية الى انهاء الازمة. وقال السعدي ان العراق سيستأنف تعاونه مع اللجنة الخاصة اذا استجاب مجلس الامن لمطالبه المشروعة ووصف اللجنة بأنها (البقرة المقدسة التى لايمكن الاقتراب منها, وعندما نقول شيئا عنها فان أحدا لايصدقنا) . واشار المسؤول العراقى الى أن عددا من مفتشى اللجنة الخاصة كانوا يستخدمون في مهماتهم كاميرات شخصية مخبأة بدلا من الكاميرات التى تحمل علامات وارقام اللجنة وأنهم ينتهزون الفرصة خلال عملهم لالتقاط صور لمواقع حساسة مضيفا أن هذا ماحدث مع مفتش أمريكى عمد الى التقاط صور لقطار كان محملا بالدبابات وعندما افتضح أمره أتلف الفيلم. وحول تزويد الصواريخ العراقية بعنصر (ال.في.اكس) , قال الفريق السعدي ان المختبرات السويسرية اجرت تحليلا على اربعين نموذجا, كما اجرى مختبر امريكي تحاليل على 43 نموذجا للمرة الثانية وأجرى المختبر الفرنسى تحاليل على اربعين نموذجا لم يظهر الا على نموذج واحد منها مادة تسمى (ام.بي.آي) وتعنى حامض الفوسفوريك المثيني, وهى مادة يمكن ان تكون ضمن الكيماويات الحربية او مواد كيماوية اعتيادية تجارية تستخدم في المنظفات او المبيدات ووجودها لايعنى شيئا ازاء 123 نموذجا لم تظهر عليها أي عناصر كيماوية. وأكد الفريق عامر السعدي ان هذه المادة لاعلاقة لها ب,في اكس وان واشنطن ورئيس اللجنة الخاصة يحاولون خلط الاوراق الا ان مجلس الامن هو الذى سيقرر في النهاية, وقد تسلم التقارير الخاصة بالموضوع ولم يناقشه حتى الآن. وفي تصريحات لوكالة (اسوشيتدبرس) ألقى نزار حمدون مندوب العراق بمجلس الأمن على الولايات المتحدة في الأزمة التي نشبت مؤخرا بشأن المفتشين. وقال ان واشنطن عرقلت أي (اشارة) يمكن ان تؤدي الى رفع العقوبات عن العراق عند المراجعة في مجلس الأمن. أضاف المندوب العراقي في الأمم المتحدة ان العراق لا يزال يريد مراجعة شاملة لما تم انجازه في مسألة نزع أسلحته للدمار الشامل, لكن على ان يعطي ذلك أملا بتخفيف أو رفع الحصار الاقتصادي اذا ما وجد مجلس الأمن ان العراق تخلص من أسلحة الدمار الشامل. والقى حمدون بالكرة في ملعب كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة قائلا انه الرجل الذي يحظى بثقة العراق وهو الرجل الذي (يجب) ان يحظى بثقة مجلس الأمن. وتابع: (انها مسؤولية مجلس الأمن كلية) . ـ الوكالات

تعليقات

تعليقات