أبلغ واشنطن تمسكه بمستوطنة أبوغنيم علي حساب الاتفاق: نتانياهو يؤجل تطبيق واي بلانتيشن 10أيام

أعلن رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتانياهو قراره بتأجيل تطبيق اتفاق واي بلانتيشن عشرة أيام بربطه هذا التطبيق بموافقة الكنيست غير الضرورية , وقال ان تسليم الارض للفلسطينيين سيتأخر بضعة أيام, وهو ما اعتبرته السلطة الفلسطينية تهربا من الاتفاق. وأرفق نتانياهو قراره هذا بخطوة استفزازية أخري ببدء التوسع الاستيطاني في الخليل وابلاغه الادارة الأمريكية انه سيستأنف العمل في مستوطنة أبوغنيم في القدس المحتلة مهما كانت نتيجة ذلك علي الاتفاق, فيما أستمرت أعمال الاستيطان في حي رأس العمود في المدينة المقدسة. فقد أعلن ديفيد بار ايلان المتحدث الاعلامي باسم نتانياهو أمس ان اتفاق واي بلانتيشن لن يدخل حيز التنفيذ الا بعد مصادقة البرلمان الاسرائيلي (الكنيست) عليه في 12 نوفمبر الجاري. وقال لوكالة فرانس برس ان (المستشار القانوني للحكومة الياكيم روبنشتاين اصدر حكما في هذا المعني أمس الاثنين: الاتفاق لن يصبح ساريا الا بعد مصادقة الكنيست (البرلمان) عليه يوم الخميس في 12 نوفمبر) . وكان نتانياهو قرر كما هو التقليد المتبع في اسرائيل عرض اتفاق واي بلانتيشن علي الحكومة والبرلمان للموافقة عليه حتي وان كانت المصادقة عليه غير مطلوبة رسميا. وكان من المقرر ان يدخل اتفاق واي بلانتيشن الذي وقع في 23 اكتوبر حيز التنفيذ بعد عشرة ايام علي توقيعه اي فجر اليوم (الثلاثاء). وأتت هذه الخطوة علي ما يبدو بضغط من اليمين المتطرف, حيث كان نائب الحزب الوطني الديني (9 نواب) رئيس لجنة القوانين النيابية حنان بورات قال للاذاعة العبرية أمس (رفعت المسألة الي روبنشتاين, ووعدني بأن يعطي رأيه بشأنها قريبا) . وقال روبنشتاين من جهته أمام الصحافيين ان الاتفاقات السابقة التي وقعتها اسرائيل مع الدول العربية أصبحت سارية بعد حصولها علي موافقة الحكومة والكنيست. قرار التأجيل هذا أكده نتانياهو بنفسه في وقت لاحق, لكنه امتنع عن اعطاء موعد للتصديق عليه, حيث قال للصحافيين (بالاستناد لقوانيننا واصرار المستشار القانوني يعتبر الاتفاق نافذا بعد موافقة الكنيست والتي ستتم في وقت ما من الاسبوع المقبل) . وأقر بأن ذلك تأخير لكنه أضاف انه سيحاول جعل هذا التأخير بضعة أيام فقط. وأضاف ان هذا التأخير سينعكس علي تسليم المسافة الأولي المتفق عليها من الاراضي للفلسطينيين والمقررة في 16 نوفمبر الحالي زاعما انها ستتأخر يومين تقريبا. جاء هذا القرار رغم ما أعلنته الاذاعة الاسرائيلية حول وصول ثلاث رسائل ضمانات امريكية لحكومة نتانياهو تتناول موضوع التبادلية, والامتناع عن اتخاذ اجراءات أحادية الجانب بما في ذلك الامتناع عن اعلان الدولة الفلسطينية, اضافة لرسالة رابعة تتعلق بالمرحلة الثالثة من اعادة الانتشار التي تعهدت فيها واشنطن بعدم التدخل في تحديد حجمها ومضمونها. وفي أول رد فعل فلسطيني علي هذا القرار اعتبره المفاوض حسن عصفور وزير الدولة محاولة اسرائيلية للتهرب من التزاماتها الواردة في الاتفاق. وقال عصفور لوكالة فرانس برس (هذا جزء من الهروب الاسرائيلي من تنفيذ الاتفاق الذي وقع في واي بلانتيشن) . وأضاف (يبدو ان نتانياهو مصر علي ان يجد بوابات هروب بشكل أو بآخر تحت ذرائع مختلفة حتي لا يفي بالتزاماته) . وأضاف ان الجانب الفلسطيني سيبحث الموضوع مع المبعوث الامريكي الخاص لعملية السلام دنيس روس الي المنطقة والذي لم يعلن موعد وصوله حتي الآن. تعنت نتانياهو المعهود تجاوز هذا الأمر الي حد ابلاغه الادارة الأمريكية انه سيشرع قريبا باستئناف أعمال الاستيطان في جبل أبوغنيم جنوب القدس المحتلة حتي لو أدي ذلك الي زعزعة الاتفاق حسبما نقلته الاذاعة الاسرائيلية أمس عن الصحف العبرية. وكان الشروع ببناء هذه المستوطنة فجر أحداث عنف دامية بين الجانبين وصلت حد الاشتباكات المسلحة بين الشرطة الفلسطينية وجنود الاحتلال. كما واصلت الجرافات الاسرائيلية والشاحنات أعمال تمهيد أرض لبناء مستوطنة جديدة في حي رأس العمود وسط تأكيد جماعة (عطيرات كوهانيم) اليهودية المتطرفة انه سيبدأ في غضون بضعة أسابيع. زاد علي ذلك استفزاز جديد في بدء توسيع مستوطنة كريات اربع المتاخمة لمدينة الخليل أمس. ووصف أبيب شارنسكي المتحدث باسم نتانياهو هذه الخطوة التي أعلن عنها التلفزيون الاسرائيلي بأنها (مسألة فنية) تنبع من استكمال خطط بدأت قبل عامين تقريبا. وقال التلفزيون ان العمل في بناء 200 وحدة سكنية جديدة في كريات اربع سيبدأ غدا الاثنين (أمس). ولدي سؤال بوشينسكي عن التقرير قال لرويترز (الخطط موجودة منذ نحو عامين, والآن استكملت وسيبدأ العمل في البناء) , وتصر اسرائيل علي ان اتفاقات السلام المؤقتة مع الفلسطينيين لا تمنع التوسع في المستوطنات الموجودة. وجاء في تقرير التلفزيون ان نتانياهو صادق علي المشروع, غير ان بوشينسكي قال (رئيس الوزراء لم يكن متابعا للامر في الآونة الاخيرة, انها مسألة فنية) . ـ الوكالات 1ــ التوسع الاستيطاني 2ــ أقرت اسرائيل بناء 200 وحدة استيطانية جديدة في كريات أربع المتاخمة للخليل في خطوة قال الفلسطينيون عنها انها خرق لاتفاق السلام الانتقالي 3ــ السكان الفلسطينيون: 70% من سكان الضفة الغربية فلسطينيون, وأكثر من مليون منهم يعيشون في المنطقة (ب) 4ــ الأرض المسكونة: 4% منهم يعيشون في المنطقة (ج) ويشغلون نحو 70% منها. 5ــ كريات أربع

تعليقات

تعليقات