رفض عربي لمطلب اولبرايت: العودة للمفاوضات متعددة الاطراف

قالت مصادر دبلوماسية عربية في القاهرة لـ (البيان) ان واشنطن تلقت رفضا من اطراف عربية للعودة الى مائدة المفاوضات الاقليمية متعددة الاطراف . وقالت المصادر ان مادلين اولبرايت قامت باتصالات مع نظرائها من هذه الاطراف بعد التوقيع على اتفاق واي بلانتيشن لحثها على العودة للمفاوضات, المباشرة وحثها ايضا على التأييد العربي الخالي من التحفظات لاتفاق واي بلانتيشن. واضافت ان المبعوثين الامريكيين الذين سيأتون الى المنطقة وفي مقدمتهم دينس روس المنسق الامريكي لعملية السلام في الشرق الاوسط سيسلمون بعض قادة الدول العربية رسائل من الادارة الامريكية تكشف النقاب عن تفاصيل ايجابية في الاتفاق وازالة اللبس عن بعض البنود التي ادت الى وجود تحفظات عربية. واشارت المصادر الى ان المبعوثين الامريكيين سيعملون على توسيع دائرة التأييد العربي للمسار الامريكي الحالي في عملية السلام وذلك عبر زيارات لاقطار عربية متعددة اضافة الى وضع الجامعة العربية على سلم هذا التأييد. وقال مصدر قيادي بالجامعة لـ (البيان) ان وضع الجامعة في الصورة من قبل امريكا لن يكون عبر تمرير الرغبة الامريكية بتطبيع العلاقات العربية مع اسرائيل. القاهرة ــ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات