الهراوي يوصي الخلف المرتقب بالتعليم واقرار الزواج المدني

قدم الرئيس اللبناني الياس الهراوي(وصية مسبقاً)الى خلفه على رئاسة لبنان مع بدء اليوم الأول للمهلة الدستورية لانتخاب رئيس جديد للجمهورية والتي بدأت الاربعاء ولفترة شهرين واوصى الهراوي خلفه بشكل خاص تعديل الاحوال الشخصية واقرار الزواج المدني والبت بالتعليم الديني الالزامي في المدارس الرسمية والاختياري في المدارس الخاصة. وجدد الهراوي القول انه سيترك قصر بعبدا عندما تنتهي ولايته, وسيعود الى منزله في زحلة للراحة لكن الهراوي فاجأ, زائريه أمس بأنه ليس هناك قرار نهائي باجراء هذا الاستحقاق حتى الآن خاصة وانه لا حديث جدياً بعد عن المادة 49 سواء لجهة الغائها او ادخال تعديلات عليها. وذهب في موقفه الرافض للتمديد الى حتى التمني على الجميع بعدم طرح التمديد. وقال رداً على الحاح زائريه عليه بقول التمديد انه تعب كثيراً, املاً أن يأتي الرئيس الذي سيخلفه ويكون مفيداً للبلاد, وفق ما نقلت عنه نقيبة صيادلة لبنان ليلى خوري. وتحدث الهراوي امام زواره بلهجة وكأنه مغادر القصر غداً, فترك (وصيته) للرئيس المقبل متمنياً عليه المضي في تعديل قانون الاحوال الشخصية والذي كان قد طرح خاصة لجهة اقرار الزواج المدني الاختياري كما انه فضل طرح موضوع التعليم الديني الالزامي في المدارس الى العهد وذلك على ما نقل وفد زاره من محترفي الفن التشكيلي للثقافة والفنون في راشيا الوادي. بيروت ــ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات