مصر تجمد عضويتها بمنتدي السلام والبيئة الاقليمي احتجاجا علي الممارسات الإسرائيلية

قررت مصر تجميد عضويتها في منظمة منتدي السلام والبيئة المعروف باسم (الايكوبيس)والذي يضم الجمعيات الاهلية البيئية في مصر واسرائيل والاردن وفلسطين . جاء هذا القرار تأكيدا للاحتجاج علي الممارسات الاسرائيلية وتعويقها لعملية السلامة في الشرق الاوسط, وتعمدها اضاعة الوقت والمماطلة في تحقيق السلام, الذي يمثل اساس العمل البيئي المشترك في المنطقة. وقد تقدم الدكتور مجدي علام (مصري) رئيس المنظمة باستقالته من رئاستها, واعلن تجميد عضوية مصر.. مؤكدا ان الجمعيات الاهلية البيئية العصرية ترفض التعاون مع اية منظمة او جمعية اهلية اسرائيلية نظرا لممارسة الحكومة الاسرائيلية التي تضر بالسلام والبيئة. واكدت الجمعيات الاهلية للبيئة في مصر انها لا يمكنها التعاون مع اي هيكل اقليمي في الشرق الاوسط في ظل سماح حكومة اسرائيل بالقاء المخلفات الخطرة علي ساحل البحر المتوسط بالقرب من سواحل غزة والسواحل المصرية.. وهو ما فضحته منظمة (جرين بيس) العالمية بالصور عندما ضبطت احدي السفن الاسرائيلية تلقي بالمخلفات الخطرة بالبحر المتوسط. واكد ان قرار تجميد عضوية مصر جاء كذلك ردا علي عدم اهتمام الحكومة الاسرائيلية بمحاصرة الآثار البيئية لحادث حريق مخزن النفايات الخطرة في منطقة بئر سبع بالقرب من الحدود المصرية. وقد اصرت مصر علي نقل مكتب المنظمة من القدس وعدم فتح مكتب عربي اسرائيلي مشترك للمنظمة تعبيرا عن رفض الوفود العربية للتعاون الاقليمي مع اسرائيل. القاهرة ــ مكتب البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات