رسالة من الرئيس الفلسطيني لكلينتون: عرفات وحسن يبحثان تعثر عملية السلام

عقد الامير حسن نائب الملك ولى العهد الاردنى مباحثات مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات فور وصوله الى عمان امس حول ما آلت اليه عملية السلام من تعثر بسبب تعنت الجانب الاسرائيلى ورفضه تطبيق الاتفاقات الموقعة وعدم قبوله بالمبادرة الامريكية . وذكرت مصادر اردنية وفلسطينية انه تم خلال المباحثات كذلك استعراض آخر المستجدات المتعلقة بالجهود المبذولة لاعادة عملية السلام الى مسارها الصحيح والرسائل التى تم تبادلها مع الادارة الامريكية حول ازمة المفاوضات.. اضافة الى استعراض سبل تعزيز التعاون والتنسيق المشترك امام مؤتمر قمة دول عدم الانحياز والجمعية العامة للامم المتحدة والاجتماع المقبل للجامعة العربية. واكد الامير حسن مواصلة الدعم الاردنى للجانب الفلسطينى حتى يستعيد الفلسطينيون حقوقهم فوق التراب الفلسطيني.. ووجوب تنفيذ اعادة الانتشار لمواصلة عملية السلام على طريق تحقيق سلام شامل وعادل ودائم فى المنطقة. وقال مسؤول فلسطينى ان زيارة عرفات لعمان تأتى فى بداية تحرك فلسطينى مصري مشترك لمواجهة تعنت اسرائيل وممارساتها الخطيرة وخاصة فى مدينة القدس ومختلف المناطق الفلسطينية حيث سيعرض الرئيس الفلسطينى رؤيته للوضع المتأزم للعملية السلمية امام مؤتمر عدم الانحياز كما سيلتقى بالرئيس الامريكى بيل كلينتون وسيخاطب الجمعية العامة للامم المتحدة فى اواخر الشهر المقبل. وقد بعث عرفات برسالة خطية الى بيل كلينتون حول عملية السلام. وسلم عرفات الرسالة الى القائم بأعمال القنصل الامريكى فى القدس جيرالد يرتشتن فى مقر الرئاسة برام الله الليلة قبل الماضية. ووصفت وكالة الانباء الفلسطينية وفاالرسالة بأنها مهمة. وتعد هذه هى الرسالة الثانية التى يبعث بها الرئيس عرفات الى كلينتون خلال أسبوع واحد حول الموقف الفلسطينى من عملية السلام وأهمية قيام الولايات المتحدة الامريكية بدور فاعل لدفع جهود دفع العملية السلمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات