جهود مصرية فلسطينية: لإحياء الاتحاد المغاربي

أحيت مباحثات القمة المصرية المغربية الأخيرة ملف انتساب مصر الى عضوية الاتحاد المغاربي المجمد لنشاطه حاليا ويضم كلا من المغرب والجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا . في الوقت نفسه اسفرت مباحثات القاهرة ايضا على اتفاق بين البلدين على ضرورة التعاون بينهما من اجل اعادة ضخ الحياة من جديد الى مسيرة التعاون داخل اطار الاتحاد, وان هناك خطوات سوف تتم مسبقا على ذلك احتلت مساحة من التوافق بين مصر والمغرب وبمشاركة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الذي كان قد شارك في جانب من مباحثات قمة القاهرة مع الرئيس حسني مبارك وملك المغرب الحسن الثاني. وفي الوقت الذي سيمثل فيه ملف تحريك المياه الراكدة في دائرة الاتحاد المغاربي مساحة واسعة في المباحثات الجديدة بين مبارك والعقيد معمر القذافي الذي يبدأ زيارة للقاهرة غدا الثلاثاء وحث القاهرة للقذافي على التعاون لتسوية الخلافات القائمة بين دول الاتحاد, تنوى القاهرة التحرك ايضا وفي اتجاه متوزان يقوده الرئيس عرفات, صوب ازالة اسباب التوتر في العلاقات المغربية الجزائرية ولتحسين العلاقات بين البلدين وذلك بعد ان ابدى العاهل المغربي استعداده لتحسين العلاقة مع الجزائر في اطار تحسين العلاقات بين دول الاتحاد المغاربي. ومن المنتظر كما علمت (البيان) ان يتوجه الى الجزائر قريبا مبعوث مصري لنقل رسالة هامة من الرئيس مبارك الى نظيره الجزائري الأمين زروال تتعلق بالعلاقات الجزائرية المغربية في اطار التمهيد لفتح حوار بين البلدين, في الوقت نفسه ينتظر ان يقوم الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بجولة ماكوكية بين الجزائر والرباط لنفس الهدف. ويأتي التحرك المصري صوب دول الاتحاد المغاربي في اطار العمل على احياء فرص التعاون التجاري والاقتصادي وإقامة منطقة للتجارة الحرة بين بلدان المغرب وانضمام مصر اليها. القاهرة ـ مكتب البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات