الحكومة السودانية تكشف عن حوارات ناجحة واخرى متعثرة مع المعارضة - البيان

الحكومة السودانية تكشف عن حوارات ناجحة واخرى متعثرة مع المعارضة

اعلن الرئيس السوداني الفريق عمر البشير في لقاءات يعقدها هذه الايام مع الضباط والجنود بمعسكراتهم بالعاصمة ان حكومته حريصه على تحقيق الامن والاستقرار وطرق كل ابواب الحوار والتفاوض من اجل السلام واضاف في لقاء تنويري امس الاول بقاعدة وادي سيدنا العسكرية ان الدستور الذي يجري حاليا قرر فرز الاستفتاء حول حسم كل قضايا الخلاف ويضمن توزيع السلطة بين أبناء الوطن. من ناحية اخرى كشف الدكتور معتصم عبد الرحيم امين التنظيم السياسي للدولة بولاية الخرطوم, عن حوار مع المعارضين بالداخل, قال انه وصل مراحل متقدمة مع بعض القوى السياسية بينما تعطل مع آخرين لاعتقادهم ان الحوار مع الحكومة دليل ضعف وقال لصحيفة (الانباء) الرسمية ان طرح الحكومة كان يتمثل في (اصلاح احوال المجتمع والدولة) , وان الحوار شمل خطة التنظيم السياسي الحالي والدستور وامكانية تعديلهما اذا ظهر ان هناك نقصاً من خلال الحوار كما اننا اوضحنا لتلك القوى السياسية عدم ممانعتنا لتطويرهما, وقال الدكتور معتصم وهو من كبار قيادات الجبهة الاسلامية التي يتزعمها الدكتور الترابي واختارت المؤتمر الوطني وهو التنظيم السياسي الحالي بديلا سياسيا, اننا نتمنى ان يرتفع الحوار الجاد مع القوى السياسية الى الاهداف العليا ولايرتبط بالاشخاص وهي اشارات الى قيادات الاحزاب المحظورة. هذا وبينما اعلن محمد ابو القاسم حاج حمد عن استعداده لانشاء حزب بعد صدور قانون الاحزاب, متجاوزا بذلك اطار الجبهة الوطنية التي تجمعه مع الشريف زين العابدين الهندي الذي اصبح نائبا للدكتور الترابي في المؤتمر الوطني, صرح الدكتور ادم مادبو عضو المكتب السياسي لحزب الامة برئاسة الصادق المهدي رئىس الوزراء السابق, انهم يرفضون اي قوانين تترتب على الدستور ومنها قانون تنظيم الاحزاب, لاننا رفضنا الاصل وقاطعنا الاستفتاء الشعبي حوله فلا يعقل ان نتطلع الى قانون يصدر بموجبه. الخرطوم تبدأ محاكمة المتهمين بالتدريبات العسكرية في ضواحيها الخرطوم البيان رفض قاضي محكمة جنايات الخرطوم شرق اطلاق سراح 77 من أبناء الجنوب من المتهمين بالقيام بتدريبات عسكرية في (سوبا) احدى نواحي الخرطوم, وذلك رغم اتصالات قام بها الدكتور رياك مشار مساعد رئيس الجمهورية وحاكم الجنوب باعتبار التدريبات جزء من برنامج قوة دفاع الجنوب المتحالفة مع الحكومة, وقال القاضي معتز عبد الله ان القضية جنائية لن يتم فيها اطلاق سراح متهم بضمان. من ناحية أخرى اصدرت محكمة الجنايات بمنطقة الحاج يوسف قرارا بإطلاق سراح 117 متهما بذات التهمة بعد ان اثبت الشهود انهم من قوات دفاع الجنوب, بينما حجزت المحكمة أربعة منهم لجلسة مقبلة لأنهم لم يكن معهم ما يثبت مثل ذلك الانتماء. وكان القلق قد ساور السلطات الأمنية السودانية عندما لاحظت ان أعدادا كبيرة من الرجال والنساء في جنوب السودان يتلقون تدريبات عسكرية في الأحياء الفقيرة في ضاحيتي الحاج يوسف وسوبا. الخرطوم ـ يوسف الشنبلي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات