يشغل الديوانيات ويثير الجدل والحيرة: الدكتور... الظاهرة لايزال يتظاهر وحده في الكويت

يتظاهر وحده كل فترة واخرى, يقيد نفسه بالسلاسل.. يهتف ضد امريكا.. لكنه مع ذلك لايجد مشجعا ولا يلقى سوى العجب والحيرة.. انه الباحث الكويتي الدكتور عمران محمد الذي اخذ يتحول شيئا فشيئا الى ظاهرة كويتية فريدة من نوعها, ومادة دسمة لتندرات الديوانيات . فبعد اقل من اسبوعين على قيامه بربط نفسه بالسلاسل خلال محاضرة بروفيسور امريكي في جمعية الصحافيين الكويتية, عاد الدكتور عمران الباحث المشارك في دائرتي تكنولوجيا البترول وادارة البتروكيماويات والمواد في معهد الابحاث العلمية الكويتي الى التظاهر مرة اخرى, لكنه اختار هذه المرة شارع الصحافة حيث تتركز صحف الكويت اليومية السبع الى جانب المجلات الاسبوعية والشهرية الاخرى, واختار ان يصعد على ظهر سيارته (الفان) بعد ان كتب على جلبابه عبارات تندد بالممارسات الصهيونية في الاراضي العربية المحتلة اضافة الى عبارات معادية للولايات المتحدة الامريكية. وظل الدكتور عمران الكويتي الجنسية واقفا لساعات في اعلى سيارة (الفأن) يصرخ (الموت لامريكا.. الموت لاسرائيل رافعا لافتة كتب عليها آية قرآنية: (يا ايها الذين آمنوا لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء) . وهدد الدكتور عمران باستخدام ما اسماه (عاصفة الشويخ) ضد امريكا واسرائيل, وقال: سأحارب امريكا واسرائيل وحدي وسأقتلعهما, مؤكدا انه لايخشى احدا ولا يهمه الثمن الذي يدفعه نتيجة تصرفاته وانتهت هذه البلبلة بتدخل رجال الشرطة واقتياد عمران الى المخفر. وسبق للدكتور عمران ان قام مطلع الشهر الجاري بتكبيل نفسه بالسلاسل وربط يديه الى اعمدة البوابة الرئيسية لمبنى جمعية الصحافيين واجرى اتصالات هاتفية بوكالات الانباء الاجنبية والصحف المحلية لتسليط الاضواء على قضية السلام في الشرق الاوسط. وكان د. عمران اقدم على اثارة الذعر والبلبلة عندما قام بتكبيل نفسه بالسلاسل واخذ يطلق هتافات معادية للسياستين الامريكية والاسرائيلية امام جمعية الصحافيين الكويتية خلال الندوة التي نظمتها الجمعية للدكتور فرهاد كاظمي استاذ دراسات الشرق الاوسط في جامعة نيويورك. وقام عمران على الاثر بتوزيع منشورات على المتواجدين في المكان يطلب فيها استعادة حقوقه المنتهكة كما انتقد جمعية الصحافيين الكويتية التي رفضت طلب انضمامه اليها والذي تقدم به منذ ثمانية اشهر. وحاول امين سر جمعية الصحافيين التفاوض معه بطريقة ودية وطلب منه الكف عن اسلوبه لكنه لم يستجب له واستمر في صراخه ثم التقط جهاز الهاتف النقال وباشر اتصالاته بتلفزيون الكويت والصحف ووكالات الانباء العالمية طالبا منها الحضور فورا الى مكان اعتصامة. يذكر ان الدكتور عمران اقدم من قبل على عمل مثير مشابه اثناء جلسة لمجلس الامة في دور الانعقاد الاول للفصل التشريعي الحالي حيث اطلق هتافات داخل البرلمان ضد الولايات المتحدة واصيب على اثر ذلك مدير الحراسات في المجلس عند محاولته القبض عليه واخراجه من القاعة. وتبدو تظاهرات عمران المثيرة للجدل مرشحة للتكرار بين الحين والآخر, الا انه يبدو انها ستظل (منفردة) حيث لا احد يرغب في مشاركته في مواقفه العجائبية. الكويت ـ أنور الياسين ويرفع لافتة يحتج فيها على الانحياز الامريكي لاسرائيل وكتابة على الجلباب تندد بالكيان

تعليقات

تعليقات