عربي في الكنيست يستغيث بعنان: إسرائيل تهدد بتشريد بدو النقب

وجه طلب الصانع عضو الكنيست الاسرائيلي من القائمة العربية رسالة استغاثة الى كوفي عنان الامين العام للامم المتحدة قال فيها ان اسرائيل منذ عشرات السنين تجمد بوسائل ادارية وقانونية البناء للسكان البدو في النقب رغم الزيادة المضطردة في اعدادهم بالتكاثر . وقال الصانع ان هؤلاء البدو يضطرون لابقاء بيوتهم على اراضيهم بدون تصاريح بناء. وطلب عضو الكنيست من عنان بتدخل الهيئة الدولية لمنع اسرائيل من مواصلة انتهاك المواثيق الدولية بما يتعلق بحق العرب الفلسطينيين في النقب في السكن ووقف سياسة هدم البيوت والترحيل. وبينت رسالة الصانع ان البيوت التي يسكنها البدو والتي يصل عددها 90 الف بيت مهددة بالهدم في هذه الايام وان اكثر من 70 الف نسمة من رجال ونساء واطفال يعيشون في خوف مستمر على مصيرهم. وقالت الرسالة هناك خطر بأن يبقوا بدون مأوى. واشار الصانع في رسالته الى ان اسرائيل صادرت 97% من الاراضي العربية في النقب بينما لم يبق للعرب الفلسطينيين هناك سوى 3% من الارض تحاول اسرائيل سلبها بكل الوسائل بالاضافة الى انها تحرم بدو النقب من مياه الشرب والخدمات الاجتماعية والصحة والبيئة والتربية ونوه الى ان حكومات اسرائيل تستخدم سياسة هدم البيوت ليس رغبة في الحفاظ على القانون بل لتنفيذ سياسة غير شرعية والعمل على نقل سكان قرى كاملة من اراضيهم القائمة منذ مئات السنين, وحكومات اسرائيل المتعاقبة ترفض الاعتراف بهم كجزء من وسائل الضغط لاكمال دائرة سلب الاراضي من السكان العرب. يذكر ان رسالة طلب الصانع هي استمرار في توجه العديد من الجمعيات العربية الى المؤسسات الدولية في موضوع تمييز اسرائيل ضد المواطنين العرب الفلسطينيين فيها التي كان اخرها تقديم تقرير من مؤسسة (عدالة) للجنة تابعة للامم المتحدة وزيارة وفد من الاتحاد الاوروبي لقرى غير معترف بها وكذلك وفد من منظمات حقوق الانسان مؤخرا. غزة ـ ماهر ابراهيم

تعليقات

تعليقات