الحريري يلتقي عنان اليوم في باريس: الهراوي يكشف مضمون مباحثاته مع البابا

كشف الرئيس اللبناني الياس الهراوي مضمون محادثاته مع بابا الفاتيكان مؤكدا وجود رغبة لدى البابا بولس الثاني في تحقيق السلام الشامل والعادل في الشرق الاوسط وانزعاجه لما تتعرض له عملية السلام حاليا, من جهة اخرى يجري رئيس الوزراء رفيق الحريري اليوم محادثات مع الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان في باريس. وحول مدينة القدس أشار الهراوى الى أن موقف البابا يكمن فى أن تكون القدس من ضمن عملية الحل الشامل وعدم سيطرة أى فريق على المدينة وأن يكون لها طابع دولى مثل حاضرة الفاتيكان. وأوضح الهراوى أنه حصل على وعد من البابا ومن الكاردينال سو دانو (رئيس وزراء الفاتيكان) بعدم احياء ذكرى عام ألفين فى بيت لحم مالم يتحقق السلام فى الشرق الاوسط. وأكد تطابق وجهات النظر بينه وبين البابا حول جنوب لبنان ورفض البابا أى تفسير للقرار 425. وكان الرئيس اللبنانى قد وصل الى الفاتيكان الجمعة الاول فى زيارة رسمية للمشاركه فى ترسيم أحد الرهبان اللبنانيين الراحلين. من جهة اخرى ذكر مصدر رسمي أن رئيس الوزراء اللبناني توجه الى باريس حيث سيجري اليوم الاثنين محادثات مع الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان. أضاف المصدر أن الحريري التقى صباح امس في دمشق قبل توجهه الى باريس عددا من المسؤولين السوريين وخصوصا نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام الذي بحث معه في الاقتراح الاسرائيلي القاضي بانسحاب مشروط من جنوب لبنان. وكانت الحكومة الاسرائيلية أعلنت في الاول من ابريل الماضي أنها توافق على تطبيق القرار 425 الصادر في العام 1978 وينص على انسحاب اسرائيلي (فوري) شرط أن يتعهد لبنان ضمان أمن حدودها الشمالية. وكان الحريري أكد الاربعاء أن لبنان (لا يقبل بالتفاوض على شروط (الانسحاب) وهو غير مستعد لاعطاء ضمانات أمنية لاحد) . واعتبرت واشنطن وباريس والامين العام للامم المتحدة من جهتهم أن على لبنان عدم اهمال العرض الاسرائيلي. بيروت ـ البيان

تعليقات

تعليقات