بعد فشل محادثات لندن، فرنسا: الكرة في الملعب الاسرائيلي، روسيا: طريق السلام مازال مغلقا

أكدت فرنسا ان الكرة الآن في الملعب الاسرائيلي بعد أن فشلت محادثات لندن وتقرر دعوة الطرفين الى لقاء جديد في العاصمة الامريكية واشنطن في حين قالت روسيا ان المحادثات التي جرت في لندن بين الفلسطينيين والاسرائيليين لم تنجح في فتح طريق السلام المغلق . وقال وزير الخارجية الفرنسي اوبير فيدرين امس ان (الكرة هي بوضوح في ملعب الحكومة الاسرائيلية) بعد فشل محادثات لندن لاحياء مفاوضات السلام في الشرق الاوسط. وقال للصحفيين بعد لقائه مع نبيل شعث وزير التخطيط والتعاون الدولي الفلسطيني الذي شارك في اجتماعات لندن ان (أحد الطرفين المعنيين وافق بالفعل) على الاقتراح الامريكي الذي يطالب اسرائيل بانسحاب نسبته 13 في المئة من اراضي الضفة الغربية. واضاف (واذا انتهى الامر برفض الطرف الاخر فانه يتحمل مسؤولية كبيرة) . لكنه شدد على ضرورة ان تواصل الادارة الامريكية جهودها (بناء على اقتراحاتها) للتوصل الى اتفاق بين الطرفين. وفي موسكو قال نائب وزير الخارجية الروسى فيكتور بوسوفاليوك امس ان المحادثات التى تمت بين السلطة الوطنية الفلسطينية واسرائيل فى لندن لم تستطع اخراج مسيرة السلام فى الشرق الاوسط من (طريقها المغلق) . واضاف بوسوفاليوك في مؤتمر صحفى ان (محادثات لندن اثبتت لنا ان الجهود الارتجالية الرامية الى تحسين العلاقات العربية الاسرائيلية غير كافية. واشار الى ان الموقف الروسى يتمثل بضرورة تكثيف مساعى راعيى السلام فى الشرق الاوسط اضافة الى الاتحاد الاوروبي والدول المعنية بشكل منسجم ومنظم. ـ الوكالات

تعليقات

تعليقات