في أول زيارة لغزة: موسى سلم عرفات رسالة من مبارك ويوقع 14 اتفاقا للتعاون مع السلطة

استقبل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات عمرو موسى وزير الخارجية المصري الذى بدأ أمس زيارة للاراضي الفلسطينية يسلم خلالها رسالة من الرئيس المصري لعرفات . وجرى خلال المقابلة استعراض تطورات الجهود المبذولة لدفع عملية السلام واستعراض نتائج الاتصالات المصرية والفلسطينية لتعزيز هذه الجهود.. كما سينقل موسى الى الرئيس الفلسطيني نتائج المحادثات التي أجراها الرئيس حسني مبارك أمس مع بنيامين نتانياهو رئيس الحكومة الاسرائيلية واتصالات الرئيس مبارك والقادة العرب. كما تتناول استعراض سير المحادثات التى يجريها دنيس روس منسق السلام الامريكي حاليا في المنطقة والاعداد للقاءات لندن يوم الاثنين المقبل بين مادلين أولبريت وزيرة الخارجية الامريكية وكل من الرئيس عرفات ونتانياهو. بالاضافة الى بحث سبل سبل تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات في ضوء أعمال اللجنة العليا المشتركة بين البلدين. وقال موسى الذي وصل على متن مروحية اقلته من مدينة العريش المصرية (نحن هنا اليوم والعملية السلمية تمر في مرحلة في غاية الدقة والحساسية) . وأضاف في اشارة إلى لقاء الرئيس المصري حسني مبارك ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في القاهرة أمس (لقد تم مناقشة عملية السلام برمتها خاصة الوضع على المسار الفلسطيني) . وحرص الرئيس عرفات على أن يكون على رأس مستقبلي عمرو موسى لدى وصوله. كما كان في استقباله أعضاء القيادة الفلسطينية الذين يمثلون اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والمجلس الوزاري للسلطة الوطنية وكبار الشخصيات .. كما كان في استقباله محمود كريم سفير مصر لدى فلسطين وزهدي القدرة سفير فلسطين لدى مصر والسفراء العرب والأجانب لدى السلطة الوطنية الفلسطينية. وتستمر زيارة عمرو موسى لفلسطين حتى ظهر اليوم ويجرى محادثات مع الرئيس عرفات حول تطورات جهود دفع عملية السلام والاتصالات العربية والدولية لذلك وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين. وألقى عمرو موسى خطابا أمام جلسة خاصة للمجلس التشريعي الفلسطيني الليلة الماضية حول موقف مصر من عملية السلام ودعم الموقف المصري ازاء القضايا الراهنة. ويوقع عمرو موسى خلال زيارته على أربعة عشر اتفاقا للتعاون الثنائي بين مصر وفلسطين في ختام أعمال اللجنة العليا المشتركة بين البلدين. وأقام الرئيس عرفات عقب المحادثات مأدبة غداء تكريما لعمرو موسى والوفد المرافق له. وصرح وزير الخارجية المصري عمرو موسى بأنه يحمل رسالة من الرئيس حسني مبارك الى الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. وقال وزير الخارجية المصري في تصريحاته للصحفيين في غزة ان الرسالة تتناول نتائج المحادثات التي أجراها الرئيس مبارك أمس مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو وجهود دفع عملية السلام . وأعرب عمرو موسى عن اعتزازه بوجوده الى جوار الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات على أرض فلسطين.. مشيدا بالاستقبال الحار الذي لقيه لدى وصوله غزة. وقال موسى أن عملية السلام والمنطقة بأكملها تمر بمرحلة غاية في الدقة والحساسية مشيرا الى أن الرئيس حسني مبارك التقى برئيس وزراء اسرائيل ودار الحديث عن عملية السلام برمتها وتمت مناقشة الوضع على المسار الفلسطيني. وأضاف أنه سيتبادل وجهات النظر مع الرئيس عرفات حول الموقف الراهن وجهود دفع عملية السلام. وقالت الاذاعة الفلسطينية ان موسى الذي سيرأس الوفد المصري الى اجتماعات اللجنة العليا المصرية الفلسطينية المشتركة سيطلع عرفات على نتائج محادثات الرئيس المصري حسني مبارك مع رئيس الوزراء الاسرائيلي الذي بدأ زيارة قصيرة لمصر أمس. واضافت الاذاعة ان اجتماعات اللجنة المشتركة التي سيرأس الجانب الفلسطيني فيها مسؤول التخطيط والتعاون الدولي نبيل شعث سيتم خلالها توقيع 14 اتفاقية تهدف في معظمها الى تعزيز التعاون الاقتصادي بين الجانبين. وكانت قد عقدت في غزة خلال الايام الماضية اجتماعات تحضيرية لاعداد الصيغة النهائية للاتفاقيات المزمع توقيعها والتي تشمل مجالات اقتصادية وتجارية وثقافية وتعليمية واخرى تتعلق بالامن والطيران. وقد رحبت الأجهزة التنفيذية في السلطة التنفيذية في غزة بزيارة موسى وأكدت وزارة الاعلام في بيان رسمي ترحيبها بالزيارة وأشادت بالدور البارز الذي تقوم به مصر بقيادة الرئيس حسني مبارك لدعم وتأييد الحقوق الفلسطينية. كما أعربت عن تقديرها للدور الريادي المصري في دعم المطالب المشروعة في اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس. ورحبت بزيارة وزير الخارجية المصري عمرو موسى لفلسطين. ووصفتها بانها تدعم قضية الشعب الفلسطيني لاسترداد حقوقه المشروعة كما أنها تساعد على تعزير التنسيق المصري الفلسطيني وتطوير علاقات التعاون الثنائي بين الشعبين الشقيقين. وأثنى البيان على التضحيات الجسيمة التي بذلها ويبذلها الشعب المصري الشقيق من أجل شعب فلسطين.. مؤكدة على أن هذه التضحيات والتلاقي المصري الفلسطينى العربي لابد أن يسفر عن تحقيق الهدف الفلسطينى في اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف. وأشار البيان الى مراوغة الحكومة الاسرائيلية برئاسة بنيامين نتانياهو لافشال العملية السلمية برمتها. غزة ـ ماهر ابراهيم

تعليقات

تعليقات