لجنة برلمانية كويتية تتفقد الوضع داخل سجن طلحة - البيان

لجنة برلمانية كويتية تتفقد الوضع داخل سجن طلحة

أخفق مجلس الامة (البرلمان) الكويتي امس في عقد جلسته العادية اثر عدم اكتمال النصاب وأعلن مقرر لجنة حقوق الانسان في المجلس خالد العدوة ان اعضاء اللجنة سيقومون اليوم بجولة ميدانية في سجن (طلحة) للابعاد وذلك للاطلاع عن كثب على الاحداث الاخيرة . وقال العدوة في تصريح للصحافيين تابعنا من خلال الصحف ما يحدث في سجن طلحة. وموقفنا منذ أن كنا في البرلمان السابق ضد وجود هذا السجن, مشيرا الى ان النواب قاموا بزيارة سجن (طلحة) فوجدوا الاوضاع فيه يرثى لهاع وسيئة للغاية واضاف: (لقد طالبنا وزارة الداخلية بضرورة ازالة هذا السجن من خلال تصفية ما فيه من السجناء. لأنه يحتجز حرية الانسان, كما ان بعض السجناء لهم قضايا مالية لم تنته بعد اما البعض الاخر فقد تم التحفظ عليهم دون محاكمة, واشار الى ان الكويت دولة مؤسسات وقانون ولا يجوز ان يحدث فيها هذا الامر, مضيفا: اننا نمثل الشعب ولا نقبل انتهاكات لحقوق الانسان مهما كانت الأسباب سواء أكانت اجتماعية أم سياسية أو اقتصادية. وكان النائب غنام الجمهور عضو لجنة حقوق الانسان في مجلس الامة طالب بايجاد حل عاجل لمشكلة سجن طلحة للابعاد الذي (يجب ان يختفي من الوجود حسب وعود سابقة لوزير الداخلية) . وقال الجمهور انه فوجئ بما حدث للسجناء في سجن طلحة للابعاد, وكان عدد من السجناء من جنسيات عربية مختلفة بالاضافة الى سجناء ايرانيين هددوا في اليومين الماضيين بطعن انفسهم بآلات حادة ونفذوا التهديد واشعلوا حركة اضطراب داخل السجن للتعبير عن الاحتجاج مما جعل ادارة السجن تطلب القوات الخاصة للسيطرة على الوضع. وقام بالتمرد (ممثلون) لمجاميع السجناء بلغ عددهم سبعة أشخاص نقلتهم القوات الخاصة الى المستشفى لتلقي الاسعافات العاجلة, ثم أعيدوا الى السجن بعدما تبين أن حالتهم الصحية لا تدعو الى القلق. وكانت وزارة الداخلية أعلنت منذ نحو سنتين توجها لالغاء سجن طلحة وصدر قرار بهذا الصدد أشادت به الصحف. يذكر ان ادارة سجن طلحة للابعاد صرفت في الفترة الاخيرة نحو 50 الف دينار لتطوير مرافق السجن وانجاز أعمال الصيانة وشبكة المياه. في غضون ذلك ذكر امس محتجز في سجن طلحة حاول الانتحار بقطع شرايين يديه بسبب رفض مدير السجن مقابلته ليعرض طلباته عليه. وفي التفاصيل ان محتجز طلحة نقل على عجل الى المستشفى بعد محاولة انتحار هي الثانية خلال اقل من اسبوع يقوم بها معتقلون في هذا السجن. ويشكو السجناء من عمليات دهم ليلية ومعاملة يزعمون انها غير انسانية في ظل تفاقم لمشكلة سجن طلحة الذي أعلنت وزارة الداخلية أكثر من مرة نيتها اغلاقه وابعاد الموجودين فيه او اطلاق سراحهم استجابة لدعوات برلمانية برفض حجز أي انسان من دون محاكمة أو من دون وجود قضية. وتلقى السجين الأخير علاجه في مستشفى الفروانية بعد ان تم نقله على عجل لوقف نزف حاد من ساعديه اثر محاولته قطع شرايينه بسكين حادة. الكويت ـ أنور الياسين

طباعة Email
تعليقات

تعليقات