بعد تجدد موجة هجرة الفلاشا مذكرة عربية احتجاجية لأديس أبابا

تلقت أديس أبابا مذكرة عربية عاجلة عبر القنوات الدبلوماسية تضمنت فيتو عربي ضد تجدد موجات هجرة يهود الفلاشا الحبشيين إلى اسرائيل من جديد بعد توقف دام أكثر من سبع سنوات وتحذر في الوقت نفسه من خطورة مخطط الهجرة على مقتضيات مسيرة السلام في الشرق الأوسط . أشارت المذكرة العربية التي أعدتها بعض الدول العربية المعنية بعملية السلام بالاشتراك مع السلطة الوطنية الفلسطينية إلى أن ما تقوم به اسرائيل مؤامرة جديدة تنطوي على محاولة فرض الواقع من خلال الاستيطان اليهودي في المناطق الفلسطينية خاصة في الضفة الغربية وتصفية الوجود الفلسطيني ومسعى اسرائيل جديد من أجل ابعاد الأنظار عن العراقيل الأساسية التي أدت للوصول بعملية السلام إلى نفق مظلم. ودعت المذكرة العربية والتي تقرر ابلاغها إلى كل من الولايات المتحدة وروسيا راعيي عملية السلام إلى التدخل الدولي الفوري لوقف هذا المخطط الذي يستهدف هجرة نحو ثلاثة آلاف يهودي جديد هذا العام لتغذية المستوطنات.. وأكدت ضرورة التحرك الدولي لاجبار اسرائيل على التخلي عن مخططها الجديد في الوقت الذي ألحت فيه إلى تصعيد الموقف وتدويله بعرضه على مجلس الأمن مع ضمان استبعاد استخدام واشنطن الفيتو ضد صدور قرار يدين المخطط من ناحية ويلزم اسرائيل بأسس الشرعية الدولية. على جانب آخر أجرت الدول العربية الافريقية الأعضاء في منظمة الوحدة الافريقية اتصالات عاجلة داخل المنظمة في محاولات للفت نظر اثيوبيا إلى خطورة هذه الخطوة في الوقت الذي تمر فيه عملية السلام بمنعطف خطير وفي محاولة أيضا لادراج هذه القضية وللمرة الأولى على اجتماعات القمة الافريقية السنوية التي تعقد في يونيو المقبل. القاهرة ـ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات