وزير الخارجية القطري يتأهب لجولة تشمل 15 دولة

يتأهب الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني وزير خارجية قطر للقيام بجولة خارجية طويلة تفضي به الى ثلاث دول عربية ودولتين اسيويتين وخمس اوروبية بعد ان عاد من رحلة اخرى طويلة الى الولايات المتحدة الامريكية . وذكرت مصادر قطرية لــ (البيان) ان جولة بن جبر التي سيدشنها في السادس عشر من شهر ابريل الجاري بزيارة الى الجزائر ثم تونس فسوريا تستهدف مع الاخيرة اعادة الحرارة الى اوصال العلاقات مع دمشق بعد الفتور الذي شابها في اعقاب استضافة الدوحة للمؤتمر الاقتصادي لشمال افريقيا والشرق الاوسط ودعوة اسرائيل اليه. اشارت المصادر ايضا الى ان بن جبر سوف يختتم جولته الطويلة في لندن لحضور الاجتماع الخليجي الاوروبي في التاسع والعشرين من شهر ابريل الجاري. ويبدأ الوزير القطري جولته الثلاثية بالوطن العربي بزيارة الجزائر حيث يؤكد للقيادة الجزائرية دعم الدوحة من اجل استعادة السلم والامن هناك قبل ان ينتقل الى تونس المجاورة لرئاسة وفد بلاده في اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين قطر وتونس, ويتحول بن جبر في مساء اليوم نفسه الى سوريا في زيارة تستغرق يومين هما 17 و 18 ابريل الجاري بهدف اعادة الحرارة الى العلاقات بين الدوحة ودمشق والتي كانت شهدت فتورا وسوء تفاهم اثر اصرار قطر على استضافة المؤتمر الاقتصادي للشرق الاوسط وشمال افريقيا ودعوة اسرائيل اليه رغم تعنتها ازاء عملية السلام. على صعيد آخر ذكرت مصادر ان الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني سيشرع في جولة اسيوية اوروبية تبدأ بكازاخستان ثم روسيا فبولندا وفنلندا والبوسنة فكرواتيا وتنتهي بلندن حيث يشارك في الاجتماع الخليجي الاوروبي المشترك بنهاية الشهر. ومن كازاخستان سيتحول بن جبر الى روسيا حيث يبدأ زيارة رسمية تستمر من يوم 19 ابريل حتى 21 منه ويصاحب الوزير في هذه الزيارة وفد كبير يمثل مسؤولين من مختلف وزارات الدولة سيناقشون مع نظرائهم الروس مسائل اقتصادية مختلفة تتعلق بالطاقة والتجارة بمختلف فروعها كما سيكون لها وجها سياسيا حيث يتقابل وزير الخارجية القطري مع الرئيس الروسي بوريس يلتسين ثم يعقد جلسة مباحثات موسعة مع نظيره الروسي يفجيني بريماكوف بتوجها بتوقيع مذكرة تشاور مشترك لاول مرة بين البلدين تمكنهما من التنسيق مستقبلا سياسيا حيال القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وفي هذا الصدد صرح السفير الروسي لدى قطر لــ (البيان) انه سيتم خلال الزيارة توقيع عدة مذكرات واتفاقيات بين الطرفين القطري والروسي, وينتقل وزير الخارجية القطري الى بولندا لاحقا حيث ينتظر ان تفتح هذه الزيارة تعاونا اقتصاديا واسعا بين البلدين ثم يتحول الوزير في اليوم التالي الى فنلندا حيث ينتظر الاتفاق على جملة من مواضيع التعاون المشترك بما في ذلك تبادل فتح السفارات, ومن فنلندا الى البوسنة والهرسك فكرواتيا تأكيدا على الدور القطري في منطقة البلقان. وقالت المصادر للبيان ان حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني سينهي هذه الجولة الاوروبية المكوكية في لندن حيث يحضر الاجتماع الخليجي الاوروبي المشترك يوم 29 من الشهر الجاري وهو اجتماع ذو صيغة سياسية هذه المرة حيث ينتظر التطرق خلاله الى عدة موضوعات من اهمها الاوضاع الاقليمية في الخليج وفي منطقة الشرق الاوسط, وسبل دعم مسيرة السلاح في الطرف الاوروبي. الدوحة ـ فيصل البعطوط

تعليقات

تعليقات