هاجم الحريري ضمناً: الهراوي يتمسك بمشروع الزواج المدني

حمل الرئيس اللبناني الياس الهراوي على رئيس الحكومة رفيق الحريري من دون ان يسميه, مستغرباً امس ما اسماه بـ(أسلوب البعض في التعبير عن موقفه من القرار الذي اتخذه مجلس الوزراء, حسب الاصول, والمتعلق باحالة مشروع الزواج المدني الاختياري على مجلس النواب) . وقال الهراوي ارفض ان يستعمل الدين لستر العورات لافتاً الى ان الدولة لا تغير من معتقدات احد وحقوقه بل (هي تغار على تأمين حقوق الجميع) , ومؤكداً على وجوب ما اسماه بـ(دك السور الطائفي الممتد من النصوص الى النفوس) . ورفض الرئيس اللبناني اي تفريط بمنجزات مسيرة السلام الوطني, داعياً الى وجوب جعل المؤسسات تنهض بمسؤولياتها ومهماتها, ومعتبراً: (ان ما ارسيناه من قواعد للسلام اقوى من كل الغرضيات) . جاء كلام الهراوي في لقاء جرى امس مع طلاب في الجامعة اللبنانية في قصر الاونسكو, ومن ابرز ما قال فيه: (لا اقبل اي تعرض لمسيرة السلام الوطني) مضيفاً القول: (ان في لبنان دولة تحكمه من اجل الجميع, وليس لصالح فريق. دعوا المؤسسات تنهض بمسؤولياتها, وليكن ما يتوافق عليه اللبنانيون لصالح الوطن والجميع, فيوم اقفل دور المؤسسات عم الانتحار في الوطن) . واضاف:(لا يظن احد انه ما زال يعيش في زمن الحرب والفوضى) .. و(لن اقبل بان ادير صراعاً بين من يريد الدولة ومن يريد نفسه قبل الدولة او على حسابها, نحن ننظر الى المستقبل البعيد سندك سور الطائفية الممتد في النفوس والنصوص ومهمة الهيئة الوطنية لالغاء الطائفية هي بكل بساطة اقتراح الطرق المؤدية الى هذا الالغاء, وهذا يقتضي وقتاً لهذا فان من المهم ان نبدأ من الآن) . بيروت ـ وليد زهر الدين

تعليقات

تعليقات