التعنت الإسرائيلي يحيي التنظيمات الفلسطينية المسلحة - البيان

التعنت الإسرائيلي يحيي التنظيمات الفلسطينية المسلحة

أعلنت مجموعات الفهد الأسود المسلحة (إحدى تنظيمات فتح) عن البدء مجددا في تشكيل الوحدات العسكرية الضاربة موجهة تحذيرا اخيرا الى اسرائيل للافراج عن الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال . ومن جانبها أكدت الحركة الاسلامية ان كل الخيارات مفتوحة امام الرفض الاسرائيلي للالتزام باتفاقيات السلام. وذكرت مجموعات الفهود السود انها اصبحت على اهبة الاستعداد للمواجهة العسكرية وانها ستعمل على ملاحقة ما اسمتهم بالخونة والمفسدين والعملاء وان رصاصها سيطال جنود نتانياهو أينما كانوا. ودعت تلك المجموعات الى وحدة الصف الداخلي فلسطينا لما له من اهمية في هذه المرحلة. ومن جانبه ذكر الشيخ نمر درويش زعيم الحركة الاسلامية داخل الخط الاخضر ان كل الخيارات اصبحت مفتوحة وان الرفض الاسرائيلي لدفع استحقاقات السلام سوف يرجح كفة استراتيجية المقاومة. وأشار درويش الى ان احتفال يوم الارض الذي يبدأ غدا سيشهد عددا من الفعاليات المكثفة في مختلف المدن والقرى حول القضية الفلسطينية للنهوض بالوعي حول طبيعة المرحلة الراهنة. وتحسبا لقيام سلطات الاحتلال باجراءات قمعية بحق الفلسطينيين في يوم الارض وجهت جمعية المواطن (إحدى المنظمات الانسانية) رسالة الى المدعي العام الاسرائيلي تحذره من نية الشرطة وضع الحواجز واعتبرت ان التعدي على ذلك يعد خرقا للقانون. غزة ـ ماهر ابراهيم

طباعة Email
تعليقات

تعليقات