يناقش 33 بندا اليوم: مجلس الجامعة يسعى لإضفاء القانون وإبعاد السياسة عن لوكيربي - البيان

يناقش 33 بندا اليوم: مجلس الجامعة يسعى لإضفاء القانون وإبعاد السياسة عن لوكيربي

يناقش اجتماع الدورة 109 لمجلس الجامعة العربية الذي بدأ في القاهرة اليوم قرارا جديدا خاصا بالعقوبات الدولية المفروضة على ليبيا في ضوء صدور قرار محكمة العدل الدولية باختصاصها في نظر الموضوع . وعشية انعقاد المجلس اكدت الكويت دعمها لمساعي تخفيف المعاناة عن الشعب العراقي وحرصها على وحدة اراضيه كما دعت الاردن الى ضرورة وضوح الموقف العربي بخصوص المسألة العراقية. وصرح السفير وجيه حمدي مندوب مصر الدائم لدى الجامعة انه من بين الــ 33 بندا التي سيناقشها الاجتماع بنودا متعلقة بقضية بفلسطين والاحتلال الاسرائيلي لجنوب لبنان ومشكلة الصومال واحتلال ايران للجزر الاماراتية وأزمة المياه. واوضح حمدي ان مجلس الجامعة العربية يتجه حاليا لاضفاء الصفة القانونية حول قضية لوكيربي وإزلة الصفة السياسية التي تؤدي الى استمرار العقوبات. وعلى صعيد الازمة العراقية اكد عبدالعزيز الدخيل وزير الخارجية والتجارة الكويتي بالنيابة حرص بلاده على وحدة العراق وسلامة اراضيه ودعمها الكامل لكل المساعي الرامية الى تخفيف المعاناة عن الشعب العراقي, واشار الدخيل الذي وصل الى القاهرة لحضور احتماع مجلس الدول العربية الى مطالبة دولة الكويت للعراق بالالتزام الكامل بتنفيذ قرارات مجلس الامن ذات الصلة بعدوانه على دولة الكويت واتخاذ الاجراءات الكفيلة للافراج عن جميع الاسرى والمحتجزين الكويتيين ورعايا الدول الشقيقة والصديقة واعادة الممتلكات والالتزام بآلية التعويضات وكذلك التزامه بقرار مجلس الامن رقم 949 بالامتناع عن اي عمل استفزازي او عدواني يهدد دولة الكويت ودول المنطقة. ومن جانبه دعا د. عبدالجواد العناني نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الاردني الى ضرورة وجود موقف عربي واضح بخصوص المسألة العراقية خلال اجتماعات الجامعة مشيرا الى ان معظم الدول العربية لديها موقف موحد في هذا الموضوع وان الجميع يريد رفع الاذى والمعاناة عن الشعب العراقي. وحول ابرز البنود الاخرى المدرجة على جدول الاجتماع اوضح المندوب المصري لدى الجامعة ان مصر ستقدم اقتراحا بتكليف اللجنة الفنية المعنية بالاعداد لمعاهدة جعل الشرق الاوسط منطقة خالية من كافة اسلحة الدمار الشامل من خلال مشروع عربي موحد لتطبيق ضمانات الوكالة الدولية للطاقة الذرية يأخذ في الاعتبار المصالح القومية العليا للامة العربيةوتداعيات توقف عملية السلام واستمرار رفض اسرائيل الانضمام الى معاهدة منع الانتشار النووي. وأشار مندوب مصر الى وجود بند جديد على جدول اعمال اجتماعات وزراء خارجية الدول العربي في هذه الدورة مقدم من العراق لمناقشة النشاط الفضائي الاسرائيلي ومخاطره على الامن القومي العربي. واوضح ان الدورة الحالية تكتسب اهمية بالغة نظرا للتداعيات الاقليمية المحيطة بالمنطقة وفي مقدمتها مخاطر المناورات الاسرائيلية التركية الامريكية وكيفية التعامل معها الى جانب السلاح النووي الاسرائيلي. وذكر المندوب المصري ان هناك بندا آخر يناقش موضوع تطوير العمل العربي المشترك يحتوي على اربعة اقسام تضم محكمة العدل العربية, وميثاق الشرف للتعاون, والامن العربي, ومشروع آلية للوقاية من النزاعات وادارتها وتسويتها بالطرق السلمية. القاهرة ـ محمد الرماح , الكويت ـ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات