جنرال يعترف بالفشل العسكري: تصاعد الاصوات الهندية المطالبة بتبني الخيار السلمي في كشمير - البيان

جنرال يعترف بالفشل العسكري: تصاعد الاصوات الهندية المطالبة بتبني الخيار السلمي في كشمير

أكدت مصادر هندية ان الاوضاع في كشمير لا يبدو عليها الانفراج رغم ما أعلنته الحكومة الهندية من اجراءات عسكرية صارمة لقمع الانتفاضة المسلحة هناك . وتزايدت الاصول من داخل الهند التي تنادي بوقف العمليات العسكرية والبدء في البحث عن حل سياسي واجراء مفاوضات مع باكستان والثوار الكشميريين. واعترف الجنرال كريشان بال قائد الفيلق الهندي الخامس عشر والمتمركز في عاصمة كشمير المحتلة بفشل القوة العسكرية في القضاء على الحركة المسلحة في كشمير. ففي تصريحات ادلى بها لجريدة (انديان اكسبريس) قال كريشان ردا على سؤال حول النجاح الذي حققه الجيش الهندي في مقاومة الحركة المسلحة في كشمير (الجيش عمل مابوسعه لاحتواء التمرد, لكن لا تتوقعوا معجزات من الجيش. لا يوجد حل عسكري للمسألة في كشمير, وأي نجاح للجيش في ابعاد المسلحين يجب ان يتبعه مبادرة سياسية تحوي مشاريع اقتصادية واصلاحات ادارية في كشمير جنبا الى جنب مع الحوار السياسي مع باكستان هذه الجهود لم يقم أحد بها) . وحول الاتهامات الموجهة للجيش الهندي بالقيام بانتهاكات صارخة لحقوق الانسان في كشمير بما فيها استخدام المدنيين كدروع أمام الجيش قال الجنرال كريشان بال (لا أنفي ان هناك نوعا من الغطرسة تسرب لعقول الجنود في كشمير, لكن لماذا اللوم على الجيش وحده؟ انظر للشرطة, لديها صلاحيات واسعة جدا, انتهاكات حقوق الانسان انحراف, لكن لا احد يمكنه لوم المؤسسة كلها لمجرد قيام بعض الاشخاص بتصرفات خاطئة. الجيش يريد الوصول لحالة يمكن لافراد الاعتذار بأدب للمدنيين عن أي تصرف خاطئ يحدث أثناء مطاردة الثورة, والادعاء باستخدام المدنيين كدرع امام الجيش غير دقيق لأن الجيش انما يستعين بهم كأدلة على مخابئ المتمردين ويتم ابعادهم مباشرة عند حدوث اطلاق نار. اسلام أباد ـ جمال عبداللطيف

طباعة Email
تعليقات

تعليقات