الجزائر ترفض تحقيق الأمم المتحدة في مجازرها

رفض وزير خارجية الجزائر احمد عطاف امس فكرة ارسال الامم المتحدة خبراء للتحقيق في اعمال القتل في بلاده قائلا انه (لا توجد مشكلة حقوق انسان في الجزائر) . وقال عطاف في مؤتمر صحفي على هامش المنتدى السنوي لحقوق الانسان الذي تعقده الامم المتحدة في جنيف ان الجزائر تحتاج الى مساعدة في محاربة الارهاب وليس الى خبراء في حقوق الانسان. واضاف (ان المشكلة رقم وحد في بلاده هي الارهاب وانه لا توجد مشكلة حقوق انسان في الجزائر) . وعندما سأل الصحفيون عطاف ان كانت حكومته ستقبل ان تجري الأمم المتحدة تحقيقا في وضع حقوق الانسان في الجزائر اجاب (تحقيق في ماذا.. كل شيء واضح جدا في الجزائر) . وكانت مفوضة الامم المتحدة لحقوق الانسان ماري روبنسون قد حثت الجزائر على السماح باجراء تحقيق مستقل في الفظائع التي تشهدها البلاد حيث تشكك جماعات لحقوق الانسان في استعداد وقدرة الجيش وقوات الامن على حماية المدنيين. ـ رويتر

تعليقات

تعليقات