السلطات المصرية تضبط كاتباً بصحيفة اسبوعية متلبساً بالرشوة

علمت (البيان) ان الصحف التي سيتم اصدارها عن طريقة مصلحة الشركات في مصر سيتم محاسبتها وستعاقب اذا خرجت عن الاطار المتفق عليه والحدود والتقاليد , وان مجلس الوزراء وليس رئيسه هو المعني باصدار الصحف الجديدة, حتى يمكن حماية الصحافة من الدخلاء على المهنة وكل من يمتلك اموالا تسمح له باصدار صحيفة, وحتى يتم حماية الصحافة من الجهات الاجنبية التي تشتري الصحف وتمولها وتفسد الصحافة المصرية, وقال مصدر مطلع لـ (البيان) ان ذلك لا يعد اعتداء على الديمقراطية ولكن الحرية تحتاج الى وقفة فمعظم الذين طالبوا بحماية القيم هم من الصحفيين أنفسهم ومن جريدة الوفد المعارضة والاهرام وبعض الاقلام في الصحف المختلفة. وعلى صعيد متصل ألقت مباحث الاموال العامة القبض على طبيب يعمل كاتبا بجريدة (الوطن العربي) الاسبوعية متلبسا بتقاضي رشوة قدرها 50 ألف جنيه مقابل عدم نشر سلسلة مقالات يهاجم فيها أحد رجال الأعمال. وقد تم تسجيل عدد من اللقاءات التي تمت بين الطبيب وصاحب الشركة بالصوت والصورة, والقت المباحث القبض عليه داخل مقر شركة (التوحيد والنور) . يذكر ان جريدة (الوطن العربي) تتعرض لانتقادات من جانب زميلاتها الصحف المصرية لانتهاجها اسلوب الاثارة في تناولها لمختلف القضايا. وقد تم رفع الحصانة البرلمانية مؤخرا عن رئيس تحرير الجريدة الدكتور محمد عبدالعال (وهو طبيب ايضا ولكن لا يمارس المهنة) , لمحاكمته في ثلاث قضايا قذف وسب, وجاء رفع الحصانة عن رئيس التحرير بصفته عضوا بمجلس الشورى المصري. القاهرة ـ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات