مؤتمر للجان التضامن العربي بعمان: المهدي يطرح مشروعا ثلاثيا لبلورة رأي عربي عام فعال - البيان

مؤتمر للجان التضامن العربي بعمان: المهدي يطرح مشروعا ثلاثيا لبلورة رأي عربي عام فعال

يفتتح اليوم الاربعاء في العاصمة الاردنية عمان الاجتماع الرابع عشر للجان التضامن العربية برعاية ولي عهد المملكة الاردنية الهاشمية الامير الحسن وبرئاسة الدكتور مراد غالب رئيس منظمة تضامن الشعوب الافريقية والاسيوية, وبحضور عربي تشارك فيه وفود من مصر وسوريا وفلسطين والعراق واليمن والسودان والمغرب وتونس والجزائر الى جانب اللجنة الاردنية للتضامن المنظمة لهذا الاجتماع. ويبحث الاجتماع في عقد مؤتمر شعبي عربي للتضامن بجميع منظمات المجتمع المدني والقوي والاحزاب والهيئات والمؤسسات غير الحكومية العربية, وهي دعوة حظين بكثير من الدعم والتأييد من عدد من البلدان العربية والقادة العرب الذين يستشعرون ضرورة احياء مسيرة التضامن العربي لمواجهة التحديات التي تحدق بالامة العربية في هذه المرحلة التاريخية وهي دعوة كان قد اطلقها العام الماضي صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان رئيس الدولة. وتشارك اللجنة السودانية للتضامن (تابعة للمعارضة) بتوفير يقوده الفريق متقاعد عبدالرحمن سعيد نائب رئيس اللجنة . وبعث الصادق المهدي رئيس الوزراء السوداني السابق برسالة الى الاجتماع دعا فيها الى لجان التضامن العربية الى ان تقود حوارا حرا واسعا بهدف تحقيق رأي عام عربي لخلق اجتماع عربي يدخل به العرب القرن الحادي والعشرين في زمن استنهضت فيه التكتلات الاقليمية في كل انحاء العالم لتحزم امرها وتحمي مصالحها. واقترح المهدي مشروعا لتضامن عربي واقعي يدخل به العرب القرن الجديد ملامحة الاساسية هي: ان الاعلان بان الوحدة العربية هي هدف استراتيجي نسعى اليه عبر مراحل واقعية وبوسائل طوعية. اصلاح الجامعة العربية كالية مرحلية للتضامن العربي بادخال اصلاحات في نظمها تجعل اجتماعات القمة دورية وثابته وتجعل القرارات باغلبية معينة وليس باجماع,و وتكوين برلمان عربي للتمثيل الشعبي في مستوى مؤسس وتمثل فيه منظمات المجتمع المدني العربية. برنامج عربي موحد في المجالات الحيوية كبطاقة دخول للقرن الواحد والعشرين تكامل عربي اقتصادي في عهد العولمة تكامل تعليمي وتدريبي عربي يضع خطة موحدة للموارد البشرية في المجالات المختلفة, وبيان ثقافي عربي. القاهرة ـ عبد الله عبيد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات