تقرير اخباري: العرب يراهنون على دفع السلام

تحدى العالم العربي الولايات المتحدة بان تظهر تجاه اسرائيل القدر ذاته من الحزم الذي اعتمدته تجاه العراق وذلك من اجل تحريك عملية السلام في الشرق الاوسط حيث تأثرت مصداقيتها بسياسة (الكيل بمكيالين) . وقال مسؤول في وزارة الاعلام السورية لوكالة فرانس برس امس الاول ان (على الولايات المتحدة من الآن فصاعدا ان تطبق في الشرق الاوسط ولا سيما تجاه اسرائيل المعايير ذاتها التي فرضت على بغداد) . واضاف يوسف المقدسي ان (سياسة الكيل بمكيالين افقدت الولايات المتحدة مصداقيتها في المنطقة والطريقة الوحيدة لاستعادتها هي حمل اسرائيل على تنفيذ قرارات الامم المتحدة, لا سيما القرارات 242 و338 و425) . وقد اعترض العرب باغلبيتهم على توجيه ضربة عسكرية امريكية للعراق لارغامه على فتح المواقع "الرئاسية" امام الخبراء الدوليين المكلفين ازالة اسلحته المحظورة, الا انهم اجمعوا في الوقت ذاته على ضرورة ان تحترم بغداد القرارات الدولية المتعلقة بازالة اسلحتها هذه. ورحب العالم العربي بالاتفاق الذي وقعه في بغداد الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان بشأن ترتيبات عمليات التفتيش عن الاسلحة العراقية, معربا في الوقت ذاته عن الامل في ان يشكل عودة للامم المتحدة الى الساحة الدولية. ورأت وزيرة التعليم الفلسطينية حنان عشراوي من جهتها انه (يتعين الآن على الولايات المتحدة, الراعية الرئيسية لعملية السلام, ان تحل مشكلة اساسية في المنطقة, هي عدم الاستقرار الناجم عن المأزق الذي وصلت اليه هذه العملية. لكن عليهم ان يتخلوا عن سياسة الكيل بمكيالين) . واضافت انه لدى اطلاق عملية السلام في مدريد في العام 1991 وافقنا على رعاية الولايات المتحدة لكن نجاح الامم المتحدة في تسوية الازمة العراقية خلق معطى جديدا على واشنطن ان تأخذه في الاعتبار) . ورأت عشراوي ان السياسة الامريكية المزدوجة (اساءت بشكل كبير لمصداقية الولايات المتحدة في المنطقة, لا سيما لدى الرأي العام العربي الذي يتعين الآن ان يحسب له حساب) . وكانت تظاهرات دعم عديدة للرئيس العراقي صدام حسين جرت خلال الايام الماضية, لا سيما في مصر والاردن, حليفي الولايات المتحدة الرئيسيين في المنطقة, وكذلك في الاراضي الفلسطينية حيث احرق المتظاهرون اعلاما امريكية واسرائيلية هاتفين في شكل خاص (فلتسقط امريكا, حليف اسرائيل) . من جهته اعرب مسؤول اردني ردا على اسئلة لوكالة فرانس برس عن قناعته بان عملية السلام الاسرائيلية-العربية, المجمدة منذ عام, ستتحرك مجددا. وقال هذا المسؤول الرفيع طالبا عدم ذكر هويته ان (الاردن مقتنع بان ابرام الاتفاق بين العراق والامم المتحدة سيعيد عملية السلام الى السكة) مشيرا الى معلومات تظهر ان (الولايات المتحدة ستتولى مجددا المفاوضات العربية- الاسرائيلية) . وقد اتفق الرئيسان الامريكي بيل كلينتون والمصري حسني مبارك في محادثة هاتفية على (تركيز الجهود من اجل تنشيط عملية السلام في الشرق الاوسط) . وبدورها قالت السعودية انها (تأمل في ان يبادر مجلس الامن بعد اقراره هذا الاتفاق (بين العراق والامم المتحدة) فورا وبنفس الاصرار والحزم الى دفع عملية السلام في الشرق الاوسط وفقا لقرارات الشرعية الدولية) . الا ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو, في محاولة منه لاستباق اي تطور من شأنه ان يعرض اسرائيل لضغوطات امريكية ودولية, اعاد طرح مشروعه لاجراء مفاوضات سريعة ومكثفة حول الوضع النهائي للاراضي الفلسطينية. وسارعت السلطة الفلسطينية الى وصف هذا الاقتراح بانه محاولة للهروب من تنفيذ اتفاقات الحكم الذاتي. أ.ف.ب

تعليقات

تعليقات