عقب اجتماع مغلق بين مبارك وعرفات، دعوة مصرية فلسطينية لتنشيط الدور الامريكي في عملية التسوية - البيان

عقب اجتماع مغلق بين مبارك وعرفات، دعوة مصرية فلسطينية لتنشيط الدور الامريكي في عملية التسوية

أكدت مصر على اهمية تنشيط الدور الامريكي في عملية التسوية في الشرق الاوسط خلال المرحلة المقبلة بعد دخول الازمة العراقية حيز الحل . صرح بذلك اسامة الباز المستشار السياسي للرئيس المصري حسني مبارك امس للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات عقب زيارة قصيرة للقاهرة التقى خلالها الرئيسي مبارك. واكد الباز ان هناك توقعات فلسطينية تجاه تنشيط الدور الامريكي الفترة المقبلة وهو ما تدعو اليه مصر مشيرا الى تصريحات مبارك السابقة حول التحرك الجدي في اتجاه دفع عملية السلام للامام بالصورة التي توجد توازنا في الاهتمام بقضايا المنطقة. واضاف الباز ان مبارك اوضح هذا الرأي خلال اتصاله بالرئيس الامريكي بيل كلينتون اول امس. وذكر د. الباز ان عرفات اطلع مبارك خلال الجلسة القصيرة المغلقة على لتصور الفلسطيني وكيفية العمل في المرحلة المقبلة وقال اننا نأمل مع الجانب الفلسطيني في ان ينشط الدور الامريكي قريبا بحيث نستطيع تجنب احتمالات تدهور الوضع في المنطقة والذي من الممكن ان يؤدي الى تداعيات سلبية نحن في غنى عنها. ومن جانبه قال وزير الخارجية المصري عمرو موسى ردا على اسئلة الصحافيين بشأن الاقتراح الاسرائيلي ان (المنطق هو ان ينفذ رئيس وزراء اسرائيل اولا التزاماته الخاصة بالمرحلة الانتقالية حتى يمكن الحديث عن المرحلة النهائية) . واضاف موسى اثر اجتماع مع عرفات الذي توقف في القاهرة في طريق عودته من بروكسل (انها مسألة ضرورية واساسية حتى تكون هناك ثقة في ان اي اجتماع سيكون له فائدة) . وعلى الاثر استقبل الرئيس المصري حسنى مبارك الرئيس الفلسطيني. وعقب اللقاء صرح وزير الاعلام المصرى صفوت الشريف بان الاجتماع يهدف الى (تنسيق المواقف بالنسبة للتحرك خلال المرحلة المقبلة) . وقال ان مبارك اعرب عن امله في (ان يتحقق التوازن العادل من قبل المجتمع الدولي وعلاج قضايا المنطقة وفي مقدمتها السلام في الشرق الاوسط وخصوصا على المسار الفلسطيني الاسرائيلي) . وقد وصل عرفات الى القاهرة فجرا قادما من بروكسل يرافقه كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات ووزير التخطيط والتعاون الدولي نبيل شعث. وكان عرفات قد رفض امس الاول فى بروكسل عرض نتانياهو لكنه رهن اشتراكه فى مثل هذه المفاوضات بأن تنفذ اسرائيل مسبقا اتفاقات السلام الانتقالية. القاهرة ـ مكتب البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات