على الهامش :الخلاص المستحيل: بقلم -عمر العمر - البيان

على الهامش :الخلاص المستحيل: بقلم -عمر العمر

الادارة الامريكية دفعت الازمة إلى مأزق بالغ التعقيدات الحرجة. الحشود العسكرية جعلت ضرب العراق هدفا لا يمكن النكوص عنه. امريكا لم تحصل على المساندة المطلوبة لتنفيذ الضربة. الجمهوريون في الداخل يتربصون بالادارة الامريكية اذ هي نفذت الضربة أو اعادت الحشود العسكرية إلى قواعدها صامتة. دول الخليج ترفض تسديد فاتورة الضربة. الخسائر الناجمة عن الضربة المحتملة لن تنحصر على العراق. العراقية ــ في حالة اصابته ــ سيؤدي إلى نشر خطر الموت بامتداد المنطقة. الضربة ستعيد برنامج المراقبة والتفتيش الدولي في العراق إلى ما تحت الصفر. العمل العسكري سيدمر خطوط امدادات الغذاء والدواء للشعب العراقي البائس. ممارسة مزيد من الضغط على شعب العراق سيلهب غضب الامة العربية ضد امريكا. ثمة فئات عربية ستترجم غضبها في صيغة اعمال عنف تعرفها امريكا ولا تدرك مكانها أو زمانها. موجة الغضب ضد كلينتون سترتد إلى داخل الولايات المتحدة. الشعب الامريكي لن يلتزم الصمت ازاء خسائره الناجمة حتما عن رد الفعل العربي الغاضب. القناعة الاوسع انتشارا ان الضربة العسكرية المرتقبة لن تقتلع النظام العراقي. من اجل كسب محدود المطلوب الان رأس النظام. لا احد يمكن ان يجزم في قدرة الجنود الامريكيين على اعتقال الرئيس العراقي أو تصفيته جسديا. الامة العربية لن تركن إلى الصمت تجاه اعتقال أو اغتيال رئيس عربي في وطنه. كوفي عنان لن ينقذ الازمة من السقوط في الهاوية. امريكا تريد عنان جنديا ضمن القوات المرابطة على قطع الاساطيل المحتشدة صوب بغداد. النظام العراقي يحاول الاحتفاظ بما تبقى من هيبته على الصعيد القطري. صمود الوطن المحاصر امام الدولة الاقوى في العالم يحقق له مكاسب سياسية على امتداد العالم الثالث. تراجع الحشود الامريكية إلى قواعدها صامتة يمثل ــ تلقائيا ــ انتصارا لصالح النظام العراقي. ضرب الاذرع العسكرية لصدام يفتت قبضته على شعب العراق. الضربة الامريكية ستقع من اجل ــ على الاقل ــ هذا الاحتمال. الخلاص في الانقضاض المستحيل على النظام من الداخل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات