اجتماع فلسطيني اسرائيلي بواشنطن الأسبوع المقبل.. اولبرايت: حان الوقت لاتخاذ قرارات في عملية السلام

اكدت وزيرة الخارجية الامريكية مادلين اولبرايت امس في القاهرة ان (الوقت حان لاتخاذ قرارات ) في عملية السلام الاسرائيلية الفلسطينية المتوقفة منذ مارس 1997. وقالت في مؤتمر صحافي مع وزير الخارجية المصري عمرو موسى بعد لقاء مع الرئيس المصري حسني مبارك ان (الوقت حان لاتخاذ قرارات للاسرائيليين والفلسطينيين, رئيس الوزراء (الاسرائيلي بنيامين نتانياهو) والرئيس (الفلسطيني) ياسر عرفات. وتابعت: (لم يعد من وقت للنحيب وفرك الايدي او توجيه أصبع الاتهام) . وتزامن هذا مع اعلان الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي أمس أن وفدين على مستوى عال يمثلانهما سيجتمعان بالعاصمة الأمريكية الاسبوع (المقبل للتباحث حول اقتراح تقدمت به واشنطن لانقاذ عملية السلام من عسرتها الحالية. وفيما قالت السلطة الوطنية الفلسطينية انها تعكف على دراسة أفكار أمريكية تقدمت بها مادلين أولبرايت وزيرة الخارجية الأمريكية أثناء اجتماعها بالرئيس الفلسطيني ياسر عرفات يوم السبت الماضي دون احراز أي تقدم وانها ستبعث بمحمود عباس أبومازن, وصائب عريقات إلى واشنطن لبحث المقترحات الأمريكية كشفت صحيفة يديعوت احرونوت الاسرائيلية عن ان أولبرايت التي أصابها الاحباط نتيجة تعنت الجانبين هددتهما بأنه ما لم يحدث تقدم في مسيرة عملية السلام فان واشنطن ستتقدم بخطة خاصة الاسبوع المقبل أطلقت عليها (آخر أمل) في محاولة أخيرة لكسر الجمود. وأضافت الصحيفة ان الاقتراح الأمريكي سيكون مفصلاً ومحدداً وفي حالة عدم قبوله فإن الولايات المتحدة ستعلن نهاية مسيرة السلام. وجاء الانذار بعد أن فشلت أولبرايت في احراز أي تقدم في محادثاتها في نهاية هذا الاسبوع مع كل من رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات حول انسحاب اسرائيلي محدود من أجزاء من الضفة الغربية مقابل تنفيذ الفلسطينيين لسلسلة من الشروط الاسرائيلية.

تعليقات

تعليقات