فرنسا ترفض فرض عقوبات على اسرائيل لدفعها نحو السلام

صرح هوبير فيدرين وزير الخارجية الفرنسي ان اوروبا لا تؤيد استخدام الاسلحة التجارية والاقتصادية لحل المشاكل السياسية كوسيلة لدفع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو للاستجابة لاحتياجات السلام العادل والشامل في الشرق الاوسط . وقال فيدرين في رد على سؤال حول عدم انتقال الاتحاد الاوروبي من مرحلة المطالبة الكلامية الى المرحلة العملية بفرض عقوبات اقتصادية على اسرائيل كما حصل مع جنوب افريقيا, ان المنهج الاوروبي يختلف عن المنهج الامريكي الا ان ذلك لا يمنع القيام بعمل دبلوماسي حازم وقوي . ورفض الوزير الفرنسي لدى مغادرته العاصمة السورية عائدا الى باريس بعد زيارة استغرقت يومين الدخول في تفاصيل المبادرة التي تحدث عنها مؤخرا الرئيس الفرنسي جاك شيراك الا انه اشار الى ان بلاده لا تكف عن العمل من اجل اخراج عملية السلام من الجمود الراهن بالتنسيق مع الاتحاد الاوروبي وبالتشاور المستمر مع الولايات المتحدة وروسيا . وقال فيدرين ردا على سؤال حول امكانية توسط باريس في التوتر الحاصل بين دمشق وانقرة نتيجة التعاون العسكري بين اسرائيل وتركيا, ان فرنسا شريك اساسي وهام يمكن ان يساعد كلا الطرفين على القيام بتحليل افضل للاوضاع الراهنة.وام

تعليقات

تعليقات