(عودة الازمة السياسية الى الساحة: الحكومة اليمنية تتهم المعارضة (بالابتزاز - البيان

(عودة الازمة السياسية الى الساحة: الحكومة اليمنية تتهم المعارضة (بالابتزاز

كالت الحكومة اليمنية مجموعة من الاتهامات للمعارضة منها ممارسة الابتزاز السياسي غير الشرعي واحداث بلبلة بين صفوف الرأي العام بالانتقادات الموجهة الى الموازنة العامة للدولة. واصدرت الحكومة بيانا اعاد الازمة السياسية الى الساحة مجددا ردت فيه على الانتقادات التي اثارها حزب التجمع اليمني للاصلاح حزب المعارضة الرئيسي في البرلمان فيما يتعلق بمخصصات التعليم والضمان الاجتماعي ومعالجة الفقر في البلاد. واكد البيان ان الموازنة حصلت على موافقة بالاجماع من البرلمان اليمني رغم انسحاب الكتلة البرلمانية عن حزب الاصلاح من المجلس مشيرا الى ان مخصصات شبكة الامان الاجتماعي كما وردت في الخطة تجاوزت مبلغ 30 مليار ريال يمني (الدولار يساوي 130 ريالا) وليست ستة مليارات فقط كما ذكر الاصلاح. واوضح البيان ان مخصصات التعليم والصحة في الموازنة الجديدة زادت في مجال الانفاق الجاري بواقع 30 في المائة وبمقدار 111 في المائة في مجال الانفاق الاستثماري وان البرنامج الاستثماري لموازنة الدولة زاد حوالي 26 مليار ريال يمني لتصبح جملتها 108.2 مليارات ريال بزيادة نسبتها 133.3 في المائة عن الموازنة السابقة. واهاب بيان الحكومة اليمنية الذي وزعته امس مراسلي الوكالات الاجنبية في صنعاء بالمعارضة ان تعمل بصدق او اخلاص من اجل تحقيق الاهداف الكبرى في التنمية والاستقرار بالبلاد وعدم اثارة البلبلة بين الرأي العام. دعت الحكومة اليمنية حزب التجمع اليمني للاصلاح بشكل خاص الى حوار بناء ومستمر في اطار الثوابت الوطنية والمبادىء الدستورية والقواعد الديمقراطية وابدت الحكومة اليمنية رغبتها الصادقة في الحوار مع الاصلاح متهمة اياه بممارسة الابتزاز السياسي غير الشرعي والديمقراطي من خلال ما اثاره في الشارع السياسي من بلبلة حول الموازنة العامة للدولة للعام المالي 98, والبيانات التي اصدرتها الكتلة البرلمانية لحزب الاصلاح الاسلامي. صنعاء ـ عبدالله سعد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات