على الهامش: حارس النظام:بقلم- عمر العمر

لوزير الداخلية البريطاني علينا واجب الثناء والاحترام.جاك سترو يضرب عمليا مثالا نادرا لممارسة المسؤولية. وزير الداخلية في الاصل هو حارس أمن المجتمع . وزير الداخلية في العالم الثالث هو حارس امن النظام. في العالم الثالث ليس ثمة علاقة بين النظام والمجتمع. جاك سترو يدرك ان أمن المجتمع يبدأ من أمن العائلة. ابن جاك سترو ليس فوق القانون. على نقيض ذلك ابن وزير الداخلية هو الأقرب لحارس الأمن الاول. لذلك اصطحب جاك سترو بنفسه ابنه شخصيا الى مخفر الشرطة. ليس عيبا ان يزل قدم ابن الوزير في مجتمع استهلاكي منتفخ بالعاهات الاجتماعية. العيب ان ينحرف ابن الوزير. العيب الأكبر ان يتستر المسؤول على انحراف ابنه. تستر الوزير على ابن منحرف يعني ان الانحراف يطال قمة السلطة. نقاء او فساد بيت الوزير يعكس حالة النظام. وزير الداخلية البريطاني اصطحب بنفسه ابنه الى مخفر الشرطة. في العالم الثالث يأخذ ابناء المسؤولين القانون بالطول والعرض. ابناء الوزراء في العالم الثالث يتقمصون القانون والسلطة. بعض ابناء الوزراء يمارسون ادوار ابناء الليل وقطاع الطرق وفتوات الكباريهات. أبناء المسؤولين والوزراء في العالم الثالث على دين ابائهم. المسؤولون والوزراء في العالم الثالث على دين رؤسائهم. هؤلاء ايضا لا يفرقون بين البيت والمجتمع. الفارق الوحيد ان رجلا مثل وزير الداخلية البريطاني يتصرف باعتبار ان البيت جزء من الوطن. المسؤولون الكبار في العالم الثالث يعتبرون كل الوطن هو البيت. المسؤول في العالم الثالث تأقلم على ان يأخذ راحته كاملة في البيت. يأبى ان يزعجه شخص آخر قبيل الصبح, وقت القيلولة. اناء الليل. يمارس حريته كاملة في البيت. وفي الوطن. وعلى ذلك تتفتح عيون الابناء.

تعليقات

تعليقات