بلير أكد الثقة بأدائه: وزير الداخلية البريطاني أعلن تورط ابنه في قضية مخدرات - البيان

بلير أكد الثقة بأدائه: وزير الداخلية البريطاني أعلن تورط ابنه في قضية مخدرات

اعلن وزير الداخلية البريطانية جاك سترو ان نجله هو الذي تم القاء القبض عليه بتهمة توزيع وبيع المخدرات اثر قيام صحيفة الديلي ميرور بنشر تحقيق عن هذا الموضوع وعدم الاعلان عن اسم الوزير او نجله, وفي الوقت ذاته جدد رئيس الوزراء توني بلير الثقة في سترو واشاد بادائه في تنفيذ مهامه. وقال وزير الداخلية انه حاول خلال العشرة ايام الاخيرة من الاعلان عن القضية الاعلان عن انه والد الشاب الذي يبلغ من العمر سبعة عشر عاماً غير ان المدعي العام البريطاني منعه من ذلك. وقد تحدث سترو عن المعاناة التي تعرض لها خلال الايام الاخيرة.. والضغوط المرتبطة بالقضية المتورط فيها نجله. وافرجت الشرطة عن نجل الوزير ولم توجه له اتهامات بعد. غير ان المدعي البريطاني منع نشر اسم المتهم واسم والده, الوزير في الحكومة البريطانية. وقد حاولت عدة صحف تطبع في انجلترا نشر الاسمين, غير ان القانون منها في اللحظة الاخيرة. وقد نشرت الصحف الاسكتلندية الاسمين, حيث تخضع لسلطة قانونية مختلفة. وقد عاشت بريطانيا عدة تناقضات اذ تعرف اسكتلندا اسم الوزير ونجله بينما صحف انجلترا ممنوعة من ازالة الغموض حول الاسمين. واكد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ثقة في وزير الداخلية ولن تكون هناك استقالة من الحكومة. واعلن بيان صادر عن (داوتنتج ستريت) ثقته رئيس الوزراء في اداء وزير الداخلية الذي يعد من وزراء المقاعد المهمة في الحكومة. وقد قاد سترو حملات قوية ضد الاتجار في المخدرات وتوزيعها. كما دعم اجراءات متشددة لمنع الجريمة. وآخرما كان ينظره القبض على نجله بتهمة توزيع مخدرات وبيعها. وقالت وزيرة شؤون السجون البريطانية السابقة آن ويدكمب انه من الصعب لوم الاباء على تصرفات الابناء. مما قد يعني عدم محاولة المعارضة استغلال الحادث. غير ان توقعات بحدوث مواجهة في البرلمان عندما يعود للانعقاد عقب نهاية عطلة اعياد الميلاد بسبب التضارب الذي حدث حول القضية,والقبض على الصحافية التي نشرت الموضوع ومحاولة اخفاء اسم الوزير حتى قامت الصحف الاسكتلندية بالكشف عنه. لندن ـ يسري حسين

طباعة Email
تعليقات

تعليقات