5 نصائح للتعرّف على المواد الغذائية المغشوشة والمزيّفة

يؤدي الاحتيال الغذائي، عبر إنتاج وبيع مواد غذائية مغشوشة أو مزيّفة، إلى الإصابة بالكثير من الأمراض المنقولة عبر الأغذية، وتؤكد الإحصائيات أن شخصاً واحداً من بين كل 10 أشخاص في العالم يصاب بالمرض بعد تناول طعام ملوث.

ولتجنب الوقوع في شرك الأطعمة والمنتجات الغذائية المغشوشة، أوردت صحيفة إنديان إكسبرس النصائح التالية:

01

الشراء من متاجر معتمدة:

 

حاول شراء منتجاتك الغذائية من متاجر التجزئة المعتمدة، لأنها توفر منتجات أصلية. تجنب الوقوع فريسة المنتجات التي يتم تسويقها عبر الإنترنت على مواقع أو منصات جديدة أو غير معروفة. اطلب فاتورة رسمية من البائع دائماً، لإثبات المسؤولية في حالة قيام البائع ببيع سلعة مزوّرة.

 

02

احذر من المواقع المزيّفة:

أثناء استخدام نظام التسليم عبر الإنترنت، لا تقع فريسة للأسعار والخصومات الجذابة. حاول التحقق من موقع الويب والتأكد من أنه أصيل وجدير بالثقة. مواقع التسوق الوهمية على الإنترنت تبيعك عادة منتجات مقلّدة.

 

03

تحقق من ملصق التغذية:

اقرأ دائماً ملصق التغذية بعناية. يعكس التحقق من حقائق التغذية الموجودة على الملصق التعرّف على أصالة المنتج. يمكن أن تساعد ملصقات التغذية في تحديد المنتجات المقلّدة. قم بالبحث عن المكملات الغذائية والمكونات التي تستخدمها.

 

04

التعبئة والتغليف

انتبه جيداً للتغليف أثناء شراء المنتج. يمكن للمزيّفين إنتاج نسخة مشابهة للمنتج الأصلي، لكنهم في الغالب لا يستطيعون إتقانها. غالباً ما توجد اختلافات واضحة في الشعار والحجم والألوان في العبوة. تحتوي العديد من المواد المعبأة على حلول لمكافحة التزييف.

 

05

التحقق من تاريخ التصنيع وانتهاء الصلاحية:

أثناء شراء شيء، تحقق دائماً من تاريخ التصنيع وانتهاء الصلاحية. إذا كان تاريخ الصلاحية يمتد لوقت طويل جداً، فمن المحتمل أن يكون هذا عنصراً معاداً تدويره.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات