«أوميغا 3» لعلاج اضطراب فرط الحركة عند الأطفال

أظهرت دراسة اختبارية جديدة أن لمكملات «أوميغا» تركيزاً أفضل وأكثر تيقظاً عند الأطفال الذين لديهم مستويات طبيعية منخفضة.

ووفق الدراسة التي أجراها باحثو مركز «كينجز كوليدج» في لندن، فإن العلماء قاموا بتجربة مكملات أوميغا 3 على 92 طفلاً مصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، تتراوح أعمارهم بين 6 و18 عاماً في تايوان.

وقال البروفيسور كارمين بارانتي، الباحث البارز في الطب النفسي، إنه «بالنسبة إلى الأطفال الذين يعانون نقص أوميغا 3، يمكن أن تكون مكملات زيت السمك خياراً مفضلاً للعلاجات المنشطة القياسية».

وأوضح: «تشكّل دراستنا سابقة مهمة للعلاج بالغذاء، ويمكن البدء في استغلال معرفة فوائد الطب النفسي الشخصي للأطفال الذين يعانون اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه».

كما تشير نتائج الاختبار، وفقاً لما نشرته «ديلي ميل»، إلى «أنه بعد أن تم اختبار الأطفال ذوي المستويات المرتفعة بشكل طبيعي، أصبحوا أكثر نشاطاً من ذي قبل».

وتخلُص الدراسة إلى أن مكملات أوميغا 3 يمكن أن تكون بفاعلية الأدوية نفسها لبعض الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، ووجد الباحثون أن زيت السمك عمل على مساعدة الأطفال الذين يعانون اضطراب فرط النشاط ونقص الانتباه على التركيز، إذا كانوا يعانون نقصاً في العناصر الغذائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات